هزات ارتدادية متواصلة... ومئات القتلى والجرحى في إيران والعراق

زلزال قوي بقوة 7.3 على مقياس ريختر يضرب المدن الحدودية بين إيران والعراق ويشعر بها سكان بعض المدن الكويتية ودول الشرق الأوسط ومراسل الميادين في إيران يفيد بارتفاع عدد ضحايا الزلزال إلى 407والجرحى إلى 6700.

زلزال قوي بقوة 7.3 يضرب العراق واهتزازاته تصل إيران ودولاً في الشرق الأوسط

ارتفع عدد ضحايا الزلزال الذي ضرب مناطق بين ايران والعراق إلى أكثر من 407 قتيلاً ونحو 6700 جريح، بالتزامن مع تواصل الهزات الارتدادية دون انقطاع في كرمانشاه، حيث بلغت قوة إحدى الدرجات 4،5  على مقياس الرختر.

بدورها عبّرت مفوّضة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فدريكا موغريني عن تضامن الاتحاد مع عوائل ضحايا زلزال إيران والعراق.

مراسل الميادين أفاد بمقتل ثلاثة وتسعين شخصا وجرْح أكثر من ألف في محافظة كرمانشاه بإيران فيما قتل أكثر  من عشرة  أشخاص وجرح قرابة مئتين في العراق.

ووصل القائد العام لقوات الجيش الإيراني وقائد القوات البرية في الجيش إلى المناطق التي ضربها الزلزال للمساعدة في إغاثة المصابين وتقديم الدعم لعوائلهم، كما أشارت معلومات إلى أن الرئيس الإيراني الشيخ حسن روحاني سيزور تلك المنطقة غداً. 

وضرب زلزال بقوة 7.3 درجة العراق  الأحد على مسافة 103 كيلومترات جنوب شرقي مدينة السليمانية.

وكانت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية قالت في البداية إن قوة الزلزال 7.2 درجة لكنها عدلتها إلى 7.3 درجة.

ولاحقاً أعلنت مراصد الزلازل العالمية عن حدوث هزات ارتدادية تراوحت ما بين 4 إلى 5 درجات في المنطقة نفسها. 

وقد شعر سكان إيران والكويت وسوريا وبعض مدن فلسطين المحتلة ولبنان بالهزة الأرضية.

وبحسب وكالة الأنباء العراقية فإنّ الزلزال تسبب بحالة من الرعب في العاصمة بغداد وعدد من سكان المحافظات الأخرى كما تسبب بانقطاع شبكات الهاتف النقال في معظم مناطق العاصمة.

الهلال الأحمر العراقي أشار بدوره إلى ارتفاع عدد ضحايا الهزة إلى 8 قتلى وأكثر من 400 جريحاً.

وقد حذّر متخصصون في مجال الهزات الأرضية في العراق من وقوع هزات أخرى خلال الساعات المقبلة ودعوا إلى توخّي الحذر والحيطة.

وقال وزير في إقليم كردستان العراق إن الزلزال تسبب بمقتل 4 أشخاص في إلاقليم وإصابة 100 شخص في محافظة ديالى.

وشعرت مدن إيرانية بالزلزال وقد تضررت ثماني قرى وانقطع التيار الكهربائي عن بعض القرى.

وأفاد مراسل الميادين صباح الإثنين بارتفاع عدد ضحايا الزلزال في إيران إلى 445 والجرحى إلى 7370 معظمهم في محافظتي كرمانشاه و كردستان.

وأكد وزير الداخلية الإيراني رحماني فضلي في اتصال مع محافظ كرمانشاه على "ضرورة تعبئة كل الإمكانات لتحديد المصابين جراء الزلزال وتقديم الدعم اللازم لهم".

وقال مدير عام إدارة الأزمة في وزارة الطاقة الإيرانية "ميثم جعفرزادة" إنّ الزلزال تسبب بقطع الكهرباء في بعض المدن والقرى التابعة لمحافظة كرمانشاه غرب إيران.

أما وكالة كونا الكويتية فقالت إنّ هزة أرضية خفيفة شعر بها سكان معظم مدن الكويت، قد نشر ناشطون صوراً ومقاطع مصورة تُظهر حالة الهلع بين سكان بعد المدن الذين نزلوا الشوارع خوفاً من الهزّة. 

واليوم الإثنين، أرسل الرئيس السوري بشار الأسد رسالة تعزية إلى نظيره الإيراني بعد مقتل المئات من الإيرانيين إثر كرمنشاه.

وعبّر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن تضامنه مع إيران والعراق بعد وقوع الزلزال، وأبدى حزنه حيال سقوط ضحايا وأضرار مادية. وبعث بتعازيه للحكومتين ولذوي الضحايا مبديا استعداد المنظمة الدولية لمدّ يد المساعدة. 

من جهته، أعرب رئيس وزراء كندا جوستين ترودو عن تعازيه لأسر ضحايا الزلزال في إيران والعراق.ترودو "غرد" على صفحته الخاصة على "تويتر"، قائلا: "إن الخبر المحزن جاء من إيران والعراق اليوم، وأن الكنديين يعربون عن تعازيهم الصادقة للعائلات المتضررة من الزلزال الذي أصاب المنطقة"