بعد شيخ الأزهر...الكنيسة القبطية ترفض استقبال نائب الرئيس الأميركي

الكنيسة القبطية تصدر بياناً تعلن فيه رفضها استقبال نائب الرئيس الأميركي مايك بنس على خلفية اعتراف الرئيس الأميركية دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل.

  • الكنيسة القبطية: قرار الإدارة الأميركي يأتي من دون اعتبار لمشاعر الملايين من الشعوب العربية

أعلنت الكنيسة القبطية في مصر رفضها استقبال نائب الرئيس الأميركي مايك بنس خلال زيارته المرتقبة الشهر الجاري إلى البلاد، وذلك احتجاجاً على قرار نقل السفارة الأميركية إلى القدس واعتبار المدينة عاصمة لإسرائيل.

وجاء في بيان الكنيسة "نظراً للقرار الذي اتخذته الإدارة الأميركية بخصوص القدس، في توقيت غير مناسب ومن دون اعتبار لمشاعر الملايين من الشعوب العربية، تعتذر الكنيسة القبطية المصرية الأرثوذكسية عن استقبال مايك بنس نائب الرئيس الأميركي خلال الزيارة المزمع القيام بها في كانون الأول/ ديسمبر الجاري".

وكان إمام الأزهر الشيخ أحمد الطيب قد رفض امس الجمعة طلباً من بنس للقاء بعد بعد أيام، متهماً واشنطن بتزييف التاريخ وسلب حقوق الشعوب.