مجلس الأمن الدولي يشدد العقوبات على بيونغ يانغ

مجلس الأمن الدولي يفرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية على خلفية تجاربها النووية والصاروخية.

مجلس الأمن الدولي يشدد العقوبات على بيونغ يانغ
مجلس الأمن الدولي يشدد العقوبات على بيونغ يانغ

 أفاد مراسل الميادين أن مجلس الأمن الدولي شدد العقوبات على كوريا الشمالية بسبب تجربتها الصاروخية الأخيرة التي دانها. فمنع في قرار صدر اليوم​ يحمل الرقم2397 كل صادرات الأقمشة، وإقامة مشاريع تجارية مشتركة مع جمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية، وكذلك منع تشغيل عمال كوريين في الخارج.

 وأصدر المجلس اليوم الجمعة، قراراً بفرض عقوبات جديدة على بيونغ يانغ،  بناء على مبادرة من واشنطن لفرض عقوبات جيدة على كوريا الشمالية.

وتشمل الإجراءات الجديدة توسيع الحظر التجاري ضد كوريا الشمالية، ويتضمّن أيضاً تجميد الأصول وإدراج حظر للسفر على 19 شخصاًـ حيث تشهد العلاقات بين واشنطن وبيونغ يانغ توترات وتصعيداً متزايداً على خلفية البرنامج النووي لكوريا الشمالية وتجاربها الصاروخية.

وسبق لمجلس الأمن الدولي أن تبنى في أيلول/ سبتمبر الماضي القرار 2375 الذي يفرض المزيد من العقوبات على كوريا الشمالية، بسبب إستمرار تجاربها النووية والصاروخية. كما أدان القرار التجربة الكورية الهيدروجينية مطالباً بلجم قدراتها الإقتصادية.

وأطلقت بنجاح في 29 تشرين الثاني/ اكتوبر الماضي نوعاً جديداً من الصواريخ الباليستية العابرة للقارات من طراز "هواسونغ-15" يمكنه الوصول إلى كل أراضي الولايات المتحدة.