المكصوصي للميادين: انسحاب "ائتلاف الفتح" بالكامل من "ائتلاف النصر"

نائب الأمين العام لــ "كتائب سيد الشهداء" أحمد المكصوصي يعلن للميادين انسحاب "ائتلاف الفتح" بكامل كياناته من ائتلاف "نصر العراق" بقيادة حيدر العبادي، ويعزو السبب إلى كثرة الكيانات التي انضمت إلى تحالف العبادي ودخول بعض الأطراف التي لا يرغب "ائتلاف الفتح" في وجودها، والمتحدث باسم المكتب السياسي لـ"الصادقون" محمود الربيعي يقول للميادين إن انسحاب "تحالف الفتح" من "ائتلاف النصر" تم لسبب انتخابي.

المكصوصي للميادين: إنسحاب "إئتلاف الفتح" بالكامل من "إئتلاف النصر"
المكصوصي للميادين: إنسحاب "إئتلاف الفتح" بالكامل من "إئتلاف النصر"

أعلن نائب الأمين العام لــ "كتائب سيد الشهداء" أحمد المكصوصي إنسحاب "ائتلاف الفتح" الذي يضم فصائل الحشد بكامل كياناته، من ائتلاف "نصر العراق" بقيادة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي.

المكصوصي أكد للميادين أن الانسحاب "جاء على خلفية كثرة الكيانات التي انضمت إلى تحالف العبادي ووصولها إلى أكثر من 60 كياناً"، فضلاً عن "دخول بعض الأطراف التي لا نرغب بها.. هي من دفعنا إلى الانسحاب".

وأضاف المكصوصي للميادين أنّ "ائتلاف الفتح" سيدخل الانتخابات بإسمه وبمكوناته من دون التحالف مع الآخرين.

من جهته، قال المتحدث باسم المكتب السياسي لـ"الصادقون" محمود الربيعي إن انسحاب "تحالف الفتح" من "ائتلاف النصر" تمّ لسبب انتخابي.

الربيعي وفي حديث للميادين أكّد أن القرار لا علاقة له بأسماء معينة، مضيفاً "لن نتحالف مع كل مَن لم يكن له موقف إيجابي في حربنا ضد الإرهاب".

وأضاف المتحدث باسم المكتب السياسي لـ"الصادقون"، أن عدد الكيانات المنضوية ضمن "ائتلاف النصر" أصبح غير قابل للعمل الانتخابي.

وكان مراسل الميادين قد أكد الأحد أنّ "ائتلاف النصر" برئاسة العبادي و"تيار الحكمة" برئاسة عمار الحكيم و"ائتلاف الفتح" برئاسة هادي العامري، قد حسموا دخولهم في تحالف ثلاثي موحد لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة.