الصحة الفلسطينية: إسرائيل اعتمدت القنص المباشر لقتل المشاركين في مسيرة العودة

وزارة الصحة الفلسطينية تعلن أن إسرائيل استخدمت القوة المفرطة بحق المزارعين والمدنيين العزل، وتشير إلى أنّ الاحتلال انتهج سياسة القنص المباشر بهدف القتل أو إحداث إعاقات في مواجهة سلمية جموع العوائل التي شاركت في مسيرة العودة.

وزارة الصحة الفلسطينية: إسرائيل واصلت إرهابها بانتهاج سياسة القنص المباشر
وزارة الصحة الفلسطينية: إسرائيل واصلت إرهابها بانتهاج سياسة القنص المباشر

أعلن الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية أشرف القدرة أنه منذ ساعات الفجر الأولى لجمعة العودة استخدم الاحتلال الإسرائيلي القوة المفرطة بحق المزارعين والمدنيين العزل كما استهدف المزارعين بالمدافع بشكل مباشر.
وبحسب الناطق باسم وزارة الصحة فإن إسرائيل واصلت إرهابها بانتهاج سياسة القنص المباشر بهدف القتل أو إحداث إعاقات في مواجهة مسيرة العودة التي شاركت فيها العائلات بشكل سلمي، الأمر الذي رفع عدد الشهداء والمصابين بشكل متسارع خلال بضع ساعات.
وأضاف أنّ ما تقوم به إسرائيل "يشير إلى أن الاحتلال لديه نية مبيتة لارتكاب هذه الجريمة الوحشية التي أظهرتها نوعية الإصابات التي وصل بها الشهداء والجرحى إلى مستشفيات قطاع غزة، ما يتطلب وقفة دولية جادة أمام هذه العنصرية الخطيرة التي يجابه بها شعبنا الأعزل المطالب بحقوقه المشروعة والمنسجمة مع القرارات الدولية والقانون الدولي الإنساني واتفاقية جنيف الرابعة".

وتوازياً مع ذلك، قامت قوات الاحتلال بقمع المشاركين في وقفة تضامنية في منطقة باب العمود بالقدس المحتلة.

فيما أعلنت وزارة الصحة عن وصول عدد المصابين في المواجهات مع قوات الاحتلال في مناطق شرق قطاع غزة إلى 49 مصاباً، بجراح متوسطة بأعيرة نارية  أطلقتها قوات الاحتلال على المتظاهرين في شرق جباليا وغزة والبريج ورفح وخان يونس وبيت حانون.

كما تحدث مراسل الميادين عن مواجهات بين شبان فلسطينيين وجنود الاحتلال في باب الزاوية وسط الخليل.

 

وأفاد مراسل الميادين بأن الولايات المتحدة رفضت اعتماد أي بيان ينتقد إسرائيل أو يوجه "دعوة موحدة لوقف القتال في فلسطين"، مشيراً إلى أن مشروع البيان الذي قُدم في اجتماع مغلق في مجلس الأمن يستنكر الاعتداء على المتظاهرين في مسيرة العودة الكبرى ويطالب بوقفه.

ووقعت عشرات الإصابات في صفوف الفلسطينيين الجمعة بنيران الجيش الإسرائيلي في أكثر من منطقة في قطاع غزة عقب خروج عشرات الآلاف من المواطنين إلى المناطق الشرقية للقطاع للمشاركة في فعاليات مسيرة العودة الكبرى التي ينظّمها الفلسطينيون إحياءً للذكرى الثانية والأربعين ليوم الأرض.