قاسمي: جامعة الدول العربية فقدت الهدف من تأسيسها

المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي يقول إن العدوان الثلاثي على سوريا لن يؤثر على سياسات إيران الإقليمية والدولية، ويعتبر أن جامعة الدول العربية فقدت الهدف من تأسيسها وهو التصدي لإسرائيل، حيث أن اجتماع القمة العربية الأخير لم يندد بالعدوان على سوريا بل وجه الاتهامات والافتراءات لإيران.

قاسمي: العدوان الثلاثي على سوريا لن يؤثر على سياساتنا الاقليمية والدولية

أعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي أن طهران "سترد في الوقت المناسب على العدوان الإسرائيلي على مطار الــ "تي فور".

قاسمي وفي مؤتمر صحفي اعتبر أن العدوان الثلاثي على سوريا "لن يؤثر على سياسات إيران الإقليمية والدولية"، مضيفاً أن العدوان الأميركي على سوريا ليس العدوان الأول لواشنطن على سوريا"، كما اعتبر أن العدوان "يتعارض مع كافة القوانين والمواثيق الدولية".

المسؤول الإيراني أكد أن "مباحثاتنا مع الدول الأوروبية ستستمر وهي لا تملك مواقف واحدة تجاه مختلف القضايا "، مشيراً إلى أن العدوان على سوريا "عمّق الخلافات بين الدول الأوروبية".

قاسمي كشف أيضاً أن وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون هو الذي بادر بالاتصال بنظيره الإيراني محمد جواد ظريف أمس الأحد، في حين أوضح أن العلاقة بين طهران وموسكو "قوية والتعاون مستمر للقضاء على الارهاب".

المتحدث باسم الخارجية الإيرانية تطرق أيضاً إلى اجتماع القمة العربية الــ 29 الذي انعقد في مدينة الظهران السعودية، حيث قال إن جامعة الدول العربية أصدرت بيان القمة "تحت تأثير بعض الاشخاص في الحكومة السعودية"، مشيراً إلى أن "الجامعة تنسى أن لإيران والدول العربية عدواً مشتركاً وتسعى إلى كيل اتهامات كاذبة ضد إيران".

قاسمي اعتبر  أن جامعة الدول العربية "فقدت الهدف الأساسي من تأسيسها وهو التصدي لإسرائيل"، حيث أن القمة العربية وبدلاً من أن تندد بالعدوان على دولة عربية "توجه الاتهامات والافتراءات لإيران التي تقف في مقدمة الدول التي تحارب الارهاب".

كما رفض المتحدث باسم الخارجية اتهامات بيان القمة العربية ضد بلاده مؤكداً أن طهران "ستواصل العمل بمسار أستانة لحفظ السيادة السورية".