مصدر عسكري: إنذار خاطئ.. ولا هجمة على مطاري الشعيرات والضمير

وكالة "سانا" تنقل عن مصدر عسكري سوري قوله إن إنذاراً خاطئاً باختراق الأجواء السورية أدى إلى إطلاق صفارات الدفاع الجوي وعدد من الصواريخ. ووكالة رويترز تنقل عن قيادي في حلفاء سوريا قوله إن إنذاراً خاطئاً أدى إلى إطلاق صواريخ الدفاع الجوي، وأن ولا هجمة على سوريا. وبحسب ما جاء في الإعلام الحربي فإن الدفاعات الجوية السورية تصدّت لعدوان بالصواريخ استهدف مطار الشعيرات في ريف حمص ومطار الضمير في ريف دمشق.

سماع دوي 4 انفجارات في منطقة البقاع اللبنانية
سماع دوي 4 انفجارات في منطقة البقاع اللبنانية

نقلت وكالة "سانا" السورية الرسمية عن مصدر عسكري سوري قوله اليوم الثلاثاء إن "إنذاراً خاطئاً باختراق الأجواء أدى إلى إطلاق صفارات الدفاع الجوي وعدد من الصواريخ"، مشيراً إلى أنه "لم يكن هناك أي اعتداء خارجي على سوريا".

بدورها، نقلت وكالة رويترز عن قيادي في حلفاء سوريا قوله إن إنذاراً خاطئاً أدى إلى إطلاق صواريخ الدفاع الجوي، وأن ولا هجمة على سوريا.

وكان الإعلام الحربي قد قال إن الدفاعات الجوية السورية تصدّت لعدوان بالصواريخ استهدف مطار الشعيرات في ريف حمص، مشيراً إلى أن هذه الدفاعات تمكّنت من إسقاط الصواريخ.

 

مصدر عسكري سوري ذكر أن 6 صواريخ معادية استهدفت مطار الشعيرات العسكري في ريف حمص حيث تمّ إسقاطها جميعها، مضيفاً أن 3 صواريخ أخرى استهدفت أيضاً مطار الضمير العسكري في ريف دمشق وتمّ إسقاطها.

وذكر مراسل الميادين أن العدوان على مطار الضمير جاء عشية التوصّل إلى اتفاق لإخراج المسلّحين من منطقة الضمير.

وانتشر على وسائل التواصل الاجتماعي فيديو يظهر تصدّي الدفاعات الجوية السورية لصواريخ استهدفت مطار الشعيرات في ريف حمص.

هذا وأفاد مراسل الميادين في منطقة البقاع اللبنانية بسماع دوي 4 انفجارات في المنطقة، كما لفت مراسلنا في سوريا إلى أن مصدر الصواريخ لم يُعرف بعد.

وأشارت مصادر إعلامية سورية إلى أنه لا يوجد أي أضرار بمطارَيْ الشّعيرات والتيفور، مضيفة أن الدفاعات الجوية أسقطت جميع الصواريخ المعادية.

وتعليقاً على الأمر، قالت وزارة الدفاع الأميركية إنه لا يوجد للجيش الأميركي أي نشاط في المنطقة التي حصلت فيها الغارات. في حين نفى مراسل الميادين ما تحدّثت عنه بعض الأنباء عن قصف لمنطقتي الكسوة وريف حلب.

يُذكر أن سلاح الجو الأميركي كان قد استهدف سابقاً مطار الشعيرات بذريعة استخدام الجيش السوري السلاح الكيميائي في منطقة خان شيخون انطلاقاً من هذا المطار.

كما تعرضت الأراضي السورية فجر السبت الماضي لعدوان ثلاثي (أميركي - فرنسي - بريطاني)، حيث تصدت الدفاعات السورية للعدوان ونجحت بإسقاط معظم الصواريخ المعادية.