تركيا والولايات المتحدة تتفقان على خريطة طريق بشأن منبج السورية

وزيرا خارجية الولايات المتحدة وتركيا يبحثان خريطة طريق للوضع في مدينة منبج، والوزير التركي يؤكد أن لا إلغاء لشراء تركيا طائرات إف – 35 من الولايات المتحدة.

 بومبيو وأوغلو أكدا التزام البلدين بمعالجة مخاوفهما المشتركة
بومبيو وأوغلو أكدا التزام البلدين بمعالجة مخاوفهما المشتركة

قال وزير الخارجية التركي مولود جاووش أوغلو إنه ناقش مع نظيره الأميركي مايك بومبيو وضع خارطة طريق بشأن "تأمين" مدينة منبج في الشمال السوري.

وخلال مؤتمر صحافي في واشنطن لفت أوغلو إلى أن بلاده لن تقبل بالتهديدات فيما يتعلق بمشترياتها الدفاعية، في إشارة إلى خطط شراء منظومات الصواريخ الدفاعية (إس-400) من روسيا، وأضاف أنه ليس هناك من تأجيل أو إلغاء لمشتريات طائرات إف-35 من الولايات المتحدة.

واعتبر أوغلو أنه من غير المقبول أن تدعم أمريكا المسلحين الأكراد بعد محادثات اليوم في واشنطن.

متحدث باسم الحكومة التركية أعلن أن البلدين اتفقا على وسيلة لإخراج المسلحين الكرد من منبج شمال سوريا.

الخارجية الأميركية بدورها أصدرت بياناً عقب اللقاء قالت فيه إن الوزيرين أكدا التزام بلديهما بمعالجة مخاوفهما المشتركة، كما ناقش الطرفان توصيات فريق العمل التركي الأميركي حول سوريا ليشمل اتخاذ خطوات لضمان الأمن والاستقرار في منبج، وأيّد الطرفان خارطة طريق لتحقيق هذه الغاية.