وثيقة سنغافورة: نزع السلاح النووي مقابل ضمانات أمنية

الرئيس الأميركي يعلن بعد توقيع وثيقة مشتركة مع رئيس كوريا الشمالية أن نزع الأسلحة سيبدأ سريعاً جداً. ووكالة الصحافة الفرنسية تشير من جهتها إلى أنه بحسب الوثيقة تلتزم أميركا وكوريا الشمالية بنزع الأسلحة النووية بالكامل من شبه الجزيرة الكورية، وأن القمة ستتبعها مفاوضات لاحقة.

تتعهد أميركا وكوريا الشمالية في الوثيقة بنزع السلاح النووي بالكامل من شبه الجزيرة الكورية
تتعهد أميركا وكوريا الشمالية في الوثيقة بنزع السلاح النووي بالكامل من شبه الجزيرة الكورية

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب وبعد توقيع وثيقة مشتركة مع الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ أون في ختام القمة التاريخية بينهما في سنغافورة الثلاثاء أن نزع الأسلحة النووية سيبدأ "سريعاً جداً"، مشيراً إلى أنه بنى "علاقة خاصة جداً" مع كيم.

وكالة الصحافة الفرنسية أشارت من جهتها إلى أن الوثيقة الموقعة بين ترامب وكيم تنص على "ضمانات أمنية" أميركية وتهدف إلى إقامة علاقات جديدة بين البلدين.

وبحسب "أ ف ب" فقد تعهّد الرئيس الكوري الشمالي في الوثيقة المشتركة بنزع كامل للأسلحة النووية. كما تلتزم أميركا وكوريا الشمالية بالعمل على نزع السلاح النووي بالكامل من شبه الجزيرة الكورية.
ولا تأتي الوثيقة على ذكر المطلب الأميركي على قبول عمليات تفتيش، لكنها تؤكد التزاماً بصيغة مبهمة، بحسب الوثيقة التي اطلعت عليها الوكالة.
ولفتت إلى أن قمة ترامب وكيم ستتبعها مفاوضات لاحقة يقودها وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ومسؤول كوري شمالي.

الرئيس الأميركي قال خلال عقد القمة إن "نتائج القمة تعكس العمل الرائع الذي قام به الجانبان لإنجاحها". وأشار إلى أن "ما حصل كان أمراً خيالياً ونحن فخورون بما تحقق وعلاقتنا مع كل شبه الجزيرة الكورية ستتغير جذرياً"، معتبراً أن نتيجة القمة مع الرئيس الكوري الشمالي "تفوق الآمال". والتوقعات".