بعد كشف الميادين مسرحية الكيميائي.. المخطّطون ينقلون مسرح الجريمة من جسر الشغور

مصادر تقول للميادين إنه جرى نقل 64 عنصراً من الخوذ البيضاء بينهم إحدى عشرة امرأة من جسر الشغور إلى ادلب بعد تدريبهم على القيام بمسرحية الكيميائي في سوريا، مضيفةً أنه على خلفية كشف الميادين هذه المسرحية تمّ تغيير الموقع بحسب أوامر خارجية ليكون الموقع الجديد مدينة إدلب أو معرّة النعمان وذلك بغية ارتكاب مجزرة كبيرة.

المخطّطون ينقلون مسرح الجريمة من جسر الشغور بغْية ارتكاب مجرزة كبيرة
المخطّطون ينقلون مسرح الجريمة من جسر الشغور بغْية ارتكاب مجرزة كبيرة

قالت مصادر للميادين إنه جرى نقل 64 عنصراً من الخوذ البيضاء بينهم إحدى عشرة امرأة من جسر الشغور إلى ادلب بعد تدريبهم على القيام بمسرحية الكيميائي في سوريا.

وأضافت أنه على خلفية كشف الميادين هذه المسرحية تمّ تغيير الموقع بحسب أوامر خارجية ليكون الموقع الجديد مدينة إدلب أو معرّة النعمان وذلك بغية ارتكاب مجزرة كبيرة.

وأشارت المصادر الى نقل عناصر الخوذ البيضاء براميل تحمل مواد سامة على دفعتين إحداها الى مبنى الكنيسة والثانية الى مبنى المشفى الوطنيّ في جسر الشغور بريف إدلب.

وكانت معلومات خاصة أفادت الميادين في 27 آب/ أغسطس  أن عناصر الخوذ البيضاء يقومون بالتحضير لمسرحية الكيميائي في ريف ادلب،  ونقلت عن مصادر أهلية هناك "مشاهدتها نشاطاً ملحوظاً لعناصر الخوذ البيضاء في سجن جسر الشغور والذي يحتوي على مستودعات لموادٍ سامة والتجهيز لمسرحية الكيماوي فيها".