المرصد السوري: استشهاد 44 طفلاً بقصف التحالف 3 قرى في ريف دير الزور خلال 7 أيام

استشهاد 23 مدنياً بقصف طائرات التحالف الدولي بقيادة واشنطن لبلدتي السوسة والبوبدران في ريف دير الزور الشرقي، وقصف مماثل لطائرات التحالف بالقنابل العنقودية على الأحياء السكنية في مدينة هجين وبلدة الشعفة، ومصادر محلية تؤكد أن التحالف يتعمد قصف منازل المدنيين بذريعة محاربة داعش ما يتسبب بتهجير مئات المدنيين.

طائرات التحالف الدولي تقصف الأحياء السكنية في مدينة هجين وبلدة الشعفة بقنابل عنقودية
طائرات التحالف الدولي تقصف الأحياء السكنية في مدينة هجين وبلدة الشعفة بقنابل عنقودية

استشهد 23 مدنياً بقصف طائرات التحالف الدولي بقيادة واشنطن لبلدتي السوسة والبوبدران في ريف دير الزور الشرقي.

سبق ذلك قصف مماثل لطائرات التحالف بالقنابل العنقودية على الأحياء السكنية في مدينة هجين وبلدة الشعفة، وأشارت مصادر محلية إلى أن "هذا التحالف يتعمد قصف منازل المدنيين بذريعة محاربة داعش ما يتسبب بتهجير مئات المدنيين".

من ناحيته، أفاد المرصد السوري المعارض عن استشهاد 44 طفلاً بقصف التحالف الدولي 3 قرى في ريف دير الزور خلال 7 أيام.

وقالت وكالة الأنباء السورية "سانا" إن "جريمة التحالف الجديدة تأتي بعد أقل من 24 ساعة على قيامه بتدمير 4 منازل سكنية في قرية الشعفة بالريف الجنوبي الشرقي لدير الزور، ما تسبب باستشهاد وإصابة عدد من المدنيين".

وسبقها بيومين استشهاد أكثر من 60 مدنياً في قرية الشعفة والتسبب بتشريد مئات المدنيين الذين أصبحوا بلا مأوى نتيجة تدمير منازلهم.

وجددت الخارجية السورية في رسالتين وجهتهما الثلاثاء الماضي إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن، تأكيدها ضرورة "تصدي مجلس الأمن الدولي لمسؤولياته والتحرك الفوري لوقف الاعتداءات والمجازر التي يرتكبها طيران التحالف الدولي غير الشرعي بقيادة الولايات المتحدة، وأن يتخذ ما يلزم لإنشاء آلية دولية مستقلة ومحايدة للتحقيق في هذه الجرائم ومعاقبة مرتكبيها".