100 مصاب نتيجة سقوط قذائف للمسلحين تحمل مواد سامة على أحياء في حلب

ارتفاع عدد الإصابات بقذائف تحمل غازات سامة على الخالدية وجمعية الزهراء بحلب إلى 100بينهم أطفال، والطائرات الأميركية تقصف مدينة هجين بريف دير الزور، ما اسفر عن استشهاد 20 مدنياً.

100 مصاب نتيجة سقوط قذائف للمسلحين تحمل مواد سامة على أحياء في حلب
100 مصاب نتيجة سقوط قذائف للمسلحين تحمل مواد سامة على أحياء في حلب

أفاد مراسل الميادين في سوريا بارتفاع عدد الإصابات بقذائف تحمل غازات سامة على الخالدية وجمعية الزهراء بحلب إلى 100بينهم أطفال.
الإصابات جاءت خلال سقوط قذائف أطلقها المسلحون على أحياء الخالدية وجمعية الزهراء وشارع النيل، حيث يعاني معظم المصابين من حالات الاختناق والقيء وضيق في التنفّس وتشوّش في الرؤية.

وذكرت وكالة "سانا" أن "التنظيمات الإرهابية المنتشرة في ريف حلب استهدفت بقذائف تحتوي غازات سامة أحياء الخالدية وشارع النيل وجمعية الزهراء في مدينة حلب مساء السبت.

وقال قائد شرطة حلب اللواء عصام الشلي في تصريح له: "إن المجموعات الإرهابية استهدفت الأحياء السكنية في مدينة حلب بقذائف صاروخية متفجرة تحتوي غازات سامة ما أدى إلى حدوث حالات اختناق بين المدنيين".

 


استشهاد مدنيين في قصف للطائرات الأميركية

وفي ريف دير الزور قصفت طائرات "التحالف الأميركي" مجزرة جديدة استشهد فيها 20 مدنياً في مدينة هجين وذلك بعد أقل من 24 ساعة من استشهاد 11 مدنياً على الأقل أغلبهم نساء وأطفال.

واستشهد أمس 11 مدنياً بينهم 3 نساء و5 أطفال وجرح العشرات بقصف طيران التحالف بلدة الشعفة ما تسبب أيضاً بوقوع دمار في المنازل الأمر الذي سيؤدي إلى ارتفاع عدد الشهداء نتيجة صعوبة انتشال الجرحى من تحت الأنقاض إضافة إلى الحالات الحرجة للعديد من الجرحى.