مطلق النار نجح بالفرار....عملية عوفرا تربك الاحتلال

إصابة 7 مستوطنين بينهم إمرأة بحالة حرجة في إطلاق نار في مستوطنة عوفرا قرب رام الله بالضفة الغربية.

أصيب 7 مستوطنين بينهم إمرأة بحالة حرجة في إطلاق نار في مستوطنة عوفرا قرب رام الله بالضفة الغربية.
وأفادت مراسلة الميادين بأن المستوطنين كانوا يرقصون عند مفرق سلواد شمال رام الله عندما أُطلقت النار عليهم، مشيرةً الى أنّ قوات الاحتلال اقتحمت البلدة بحثاً عن مطلق النار.


من جهتها أشادت فصائل المقاومة الفلسطينية بالعملية، مؤكدةً أن الضفة الغربية كانت وستبقى منتفضة ضد الاحتلال ومستوطنيه.
حركة حمال قالت بلسان الناطق باسمها عبد اللطيف القانوع إن "عملية عوفرا البطولية تأكيد على خيار الشعب الفلسطيني وشرعيته في مقاومة الاحتلال".

حركة الجهاد الإسلامي أكدت أن "شعبنا بمقاومته المستمرة لن يمنح المستوطنين أي فرصة للعيش بأمان أو استقرار على أرضنا المحتلة".

وقالت حركة الأحرار إن "عملية رام الله البطولية تعكس إرادة شعبنا بالضفة وهي تعانق المقاومة في غزة وتمثّل رد شعبنا على كل من يتنكّر لخيار المقاومة".

 


بدوره، أشاد حزب الله بالعملية التي نفذها مجاهدون فلسطينيون عند مفترق مستوطنة عوفرا.

وفي بيان له رأى حزب الله أن في العملية تأكيداً إضافياً لتصميم الشعب الفلسطيني على تحرير أرضه ورسالة إلى كل المستوطنين بأنه لا أمان لهم فوق أرضِ فلسطين وأن البيوت والحقول التي اغتصبوها ستبقى فلسطينية للأبد.

من جهته، وصف عضو القائمة العربية المشتركة رجا زعاترة حكومةَ بنيامين نتنياهو بالفاسدة.
زعاترة رد على اتهام نتنياهو إياه بالانتماء إلى حماس وحزب الله بالتأكيد أنَّ الخطر الحقيقي على إسرائيل ليس بلدية حيفا بل في شارع بلفور بالقدس حيث مقر إقامة نتنياهو مفترضاً أنه عندما سيصبح نائباً لرئيس بلدية حيفا فإن نتنياهو سيكون في السجن.