لبنان يعتبر الخروقات الإسرائيلية اعتداءً ويقدم شكوى لمجلس الأمن

المجلس الأعلى للدفاع في لبنان يجتمع لبحث الخروقات الإسرائيلية على الخط الأزرق عند الحدود الجنوبية، المرتبطة بوضع "إسرائيل" بلوكات اسمنتية على الخط، ويقرر المجلس تقديم شكوى لمجلس الأمن بالخروقات، ويعتبر ما تقوم به "إسرائيل" اعتداءً على الأراضي اللبنانية.

المجلس الأعلى للدفاع قرر تقديم شكوى لمجلس الأمن بالخروقات الإسرائيلية (ا ف ب)
المجلس الأعلى للدفاع قرر تقديم شكوى لمجلس الأمن بالخروقات الإسرائيلية (ا ف ب)

قرر المجلس الأعلى للدفاع اللبناني تقديم شكوى لمجلس الأمن الدولي في الخروقات الإسرائيلية على الخط الأزرق جنوب لبنان، معتبراً أن "ما يقوم به جيش العدو الإسرائيلي عند الحدود الجنوبية اعتداء على الأراضي اللبنانية".

كما قرر المجلس الأعلى للدفاع في اجتماعه اليوم الخميس في القصر الجمهوري تكثيف الحراك الدبلوماسي في مجلس الأمن، وطالب بانعقاد اللجنة الثلاثية للبحث في الموضوع.

وشدد المجلس على إعطاء التوجيهات اللازمة لقيادة الجيش اللبناني لكيفية التصدي لهذا التعدي، والتأكيد على تمسك لبنان بكل شبر من أرضه ومياهه.

وشدد المجلس على أن لبنان سيستكمل مسار التفاوض لحل النزاعات الحدودية وسيطلب من اليونيفيل تحمل مسؤولياتها.

وكانت معلومات سابقة للميادين كشفت أن لبنان يصر على إزالة 9 بلوكات إسمنتية وضعتها إسرائيل على الخط الأزرق عند الحدود الجنوبية.