تجدد الاحتجاجات في السودان والسلطات تطلق سراح نائبة رئيس حزب الأمة

تجددت الاحتجاجات المطالبة برحيل الرئيس السوداني عمر حسن البشير في ضواحي العاصمة الخرطوم ومدينة أم درمان، والسلطات تطلق سراح نائبة رئيس حزب الأمة مريم الصادق المهدي بعد اعتقالها.

 التظاهرات في مدينة أم درمان خرجت بشعارات موحدة
التظاهرات في مدينة أم درمان خرجت بشعارات موحدة

تجددت التظاهرات المطالبة برحيل الرئيس السوداني عمر البشير في ضواحي العاصمة الخرطوم.

كما خرجت التظاهرات اليوم الأربعاء أيضاً في مدينة أم درمان بشعارات موحدة، تطالب بالقصاص "وفاءً للشهداء" الذين قتلوا منذ بداية التظاهرات المناهضة للحكم قبل أقل من شهر.

وأكدت نائبة رئيس حزب الأمة مريم الصادق المهدي في تصريح مقتضب أنه قد تم إطلاق سراحها بعد ساعات من اعتقال السلطات السودانية لها، في حين أعلن الحزب أنه سيصدر بياناً توضيحياً حول ملابسات توقيف نائبة رئيسه في وقت لاحق.

وكان تجمع المهنيين السودانيين و3 تحالفات معارضة دعوا قبل أيام إلى اعتصامات في 23 ميداناً بالعاصمة الخرطوم، في ظل تواصل الاحتجاجات الليلية في عدد من الولايات السودانية.

وتتجدد الاحتجاجات في الخرطوم وأم درمان وعدد من المدن السودانية بوتيرة يومية للمطالبة بتنحي الرئيس البشير.

وقد أطلق "حزب المؤتمر الوطني" الحاكم في السودان مبادرة لجمع الشمل من خلال الحوار للحفاظ على السلم الاجتماعي والروابط الوطنية ووحدة البلاد.