ظريف : زيارة العراق فكّت عُقد عشرات السنين من العلاقات بين البلدين

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يؤكد أن زيارة الرئيس حسن روحاني إلى العراق فكّت عُقد عشرات السنين من العلاقات بين إيران والعراق.

 ظريف : زيارة العراق فكّت عُقد عشرات السنين من العلاقات بين البلدين
ظريف : زيارة العراق فكّت عُقد عشرات السنين من العلاقات بين البلدين

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن زيارة الرئيس حسن روحاني إلى العراق فكّت عُقد عشرات السنين من العلاقات بين إيران والعراق.

وعلى هامش زيارته إلى مدينة قم للقاء مراجع الدين، قال ظريف إن الزيارة أثمرت عن انجازات جيدة للغاية، مضيفاً أنه تمّ الاتفاق بين البلدين على تنظيف نهر أروند (شط العرب) ومنح تأشيرة الدخول المجانية وإنشاء سكة حديد بين مدينتي "شلمجة" في محافظة خوزستان الإيرانية و البصرة العراقية.

ظريف رأى أن العالم في مرحلة ما بعد الغرب، والغرب لم يعد بعد مركز كل تطورات وقرارات العالم.

وتابع "الآن تحدث أشياء في العالم ليست بناءً على قرار الغرب بل هي تخالف رغبتهم، ومثال على هذا، موضوع سوريا حيث قررت أميركا وقفا للنار فيها ولكن لم ينجح هذا الأمر، بعد ذلك روسيا وتركيا وإيران قرروا الحد من التوترات في سوريا وهذا ما حدث وبرنامج هذه البلدان تمّ تنفيذه".

وزير الخارجية الإيراني شدد قائلاً "ليس لدينا ثقة بأحد والساحة الدولية والديبلوماسية ليست مكاناً للثقة، وفي هذه الساحة لا يمكن الثقة بالأصدقاء فكيف يمكن الثقة بالأشخاص الذين اختلفوا خلال الأربعين عاماً الماضية مع الشعب الإيراني والثورة الإسلامية، ودعموا أعداء البلاد مثل صدام حسن".

ظريف كان قد توجه صباح الإثنين إلى مدينة قم ليلتقي مع عدد من العلماء والأساتذة في الحوزة العلمية، حيث التقى مع المرجع الديني آية الله علي السيستاني في إيران. 

وكان الرئيس الإيراني روحاني قد أكد أن زيارته الأخيرة للعراق كانت "نقطة تحوّل بالنسبة للبلدين أثبتت أنه بإمكاننا امتلاك علاقات طيبة وقريبة مع جميع جيراننا".

وزير الخارجية الإيراني كان قد استبق الزيارة بسلسلة محادثات أجراها في بغداد في اليومين السابقين، وقد أشاد برفض العراق تنفيذ العقوبات الأميركية على إيران.