كراكاس: المعارضة استولت بالقوة على بعثاتنا الدبلوماسية في واشنطن

الخارجية الفنزويلية تعلن أنّ ممثّلي المعارضة استولوا على مقارّ بعثاتها الدبلوماسية في الولايات المتحدة، ورئيس الجمعية التأسيسية في فنزويلا ديوسدادو كابيلو يقول إن حكومة بلاده لا تستبعد أن تشنّ الولايات المتحدة قريباً هجمات جديدة على منشآت البنية التحتية في البلاد.

كراكاس تعلن استيلاء المعارضة بالقوة على بعثاتها  الدبلوماسية في الولايات المتحدة
كراكاس تعلن استيلاء المعارضة بالقوة على بعثاتها الدبلوماسية في الولايات المتحدة

أعلنت الخارجية الفنزويلية أنّ ممثّلي المعارضة استولوا على مقارّ بعثاتها الدبلوماسية في الولايات المتحدة.

وأفادت الخارجية في بيان أنها تبلغ المجتمع الدوليّ بأن بعثاتها الدبلوماسية في الولايات المتحدة يتمّ الاستيلاء عليها بالقوّة من قبل أشخاص يتمتّعون بدعم الحكومة الأميركية وفي انتهاك مباشر لاتفاقية فيينا.

بدوره، قال وزير الخارجية الروسي إن الحديث مع المبعوث الأميركي الخاص لدى فنزويلا كان صعباً ولكنه كان صريحاً، مضيفاً أن المشاكل الإنسانية في فنزويلا واضحة بالنسبة للولايات المتحدة وروسيا.

كما لفت إلى أن موسكو تصر على أن المساعدة لفنزويلا لابد وأن تتم بمساهمة الأمم المتحدة.

واتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية هي معاهدة دولية وُقعت عام 1961 وتحدد إطارا للعلاقات الدبلوماسية بين الدول المستقلة، وتعتبر موادها حجر الزاوية في العلاقات الدولية الحديثة. اعتبارا من شباط/ فبراير2017 تم التصديق عليها من قبل 191 دولة.

البيان طالب واشنطن بالامتثال للالتزامات القانونية باتخاذ تدابير لوقف الاستيلاء على هذه المباني وأشار إلى أنّ كراكاس ستحتفظ بحقّ اتخاذ إجراءات قانونية مماثلة على أراضيها.

إلى ذلك، أعلن رئيس الجمعية التأسيسية في فنزويلا ديوسدادو كابيلو أن حكومة بلاده لا تستبعد أن تشنّ الولايات المتحدة قريباً هجمات جديدة على منشآت البنية التحتية في البلاد.

كابيلو قال إنّ واشنطن حاولت مهاجمة الرئيس نيكولاس مادورو العام الماضي بالإضافة إلى عدد من الهجمات الانتقائية الأخرى من أجل إلحاق الضرر بفنزويلا، مضيفاً أن واشنطن لا تهتمّ لمسألة وقوع ضحايا.