والدة "بطل فلسطين" للميادين نت: علمنّي كيف أزغرد!

عائلة الشهيد الفلسطيني عمر أبو ليلى ترفض لقب "رامبو" الذي واكب استشهاد ولدهم... والعالم على موعد مع أكثر من "عمر" في عمليات بطولية تؤكد للعدو أن هذا الشعب لن ينكسر.... وهو ذاهب بثقة نحو نصرٍ قريب.

أساليب كثيرة ابتكرها الفلسطينيون واستخدموها في مقارعة المحتل، وهي تنوّعت بين الحجر و"المقلاع" ثم بين الطعن والدهس.... 
البطل الفلسطيني الشهيد عمر أبو ليلى فاجأ الجميع وخاصة قوات الاحتلال بأسلوب "الطعن المقدّس" كما يصفه أهالي فلسطين.
ظهر الشهيد وهو يهز الاحتلال وجيشه، حيث نفّذ عملية بطولية قرب مستوطنة "سليفت" فأردى جنديين إسرائيليين وأصاب عدداً من الجنود والمستوطنين.
تقول والدة الشهيد عمر للميادين نت: "عمر رفع راسنا وكان عندي احساس انو ما رح يرجع".
أضافت أنها لم تتمنَ لفلذة كبدها أن يؤسر... بل طلبت له الشهادة.
لقب "رامبو" واكب استشهاد عمر، لكن عائلته رفضت هذا التشبيه، فقال والده لموقعنا "إنه بطل فلسطين أمّا "رامبو" فهو اسم أميركي لا يعنينا أبداً".
وأردف: "عمر شخص محبوب وصاحب أخلاق عالية تمنى الشهادة ونالها".
عمر ابو ليلى، استشهد مُكللاً بمفاجأة كبرى عبر عملية بطولية هزّت المستوطنين الإسرائيليين في زمن يحاول فيه المحتل التباهي زوراً باحتلال الضفة الغربية والإدعاء تخرّصاً بإخضاع الشعب الفلسطيني ومحاولة إخضاع قطاع غزة بالغارات والقصف.
نحن، دون شك، على موعد مع أكثر من "عمر" في عمليات بطولية تؤكد للعدو أن هذا الشعب لن ينكسر.... وهو ذاهب بثقة نحو نصرٍ قريب.