حكومة الوفاق الليبية ترفع درجة الطوارئ في طرابلس إلى القصوى

وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الليبية ترفع حالة الطوارئ إلى الدرجة القصوى من أجل التصدي لأي محاولات تهدد أمن العاصمة طرابلس.

قوات حكومة الوفاق غرب مدينة العزيزية على بعد نحو 60 كيلومترا جنوب غرب طرابلس.
قوات حكومة الوفاق غرب مدينة العزيزية على بعد نحو 60 كيلومترا جنوب غرب طرابلس.

رفعت وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الليبية حالة الطوارئ إلى الدرجة القصوى من أجل التصدي لأي محاولات تهدد أمن العاصمة طرابلس.

وذكرت تقارير أنّ القوات الموالية لحكومة الوفاق تتمركز في مواقع لصد تقدم قوات الجيش بقيادة خليفة حفتر تجاه طرابلس.

وأظهرت اللقطات قوات حكومة الوفاق غرب مدينة العزيزية على بعد نحو 60 كيلومترا جنوب غرب طرابلس.

وقال المتحدث باسم جيش حفتر أحمد المسماري إن قواته حققت تقدماَ على أبواب طرابلس وتسعى لحسم المعركة من قلب العاصمة.

تأتي هذه التطورات في وقتٍ التقى فيه الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم الأحد في القاهرة المشير خليفة حفتر قائد الجيش الوطني الليبي "لبحث مستجدات وتطور الأوضاع في ليبيا".

وأكد الناطق باسم البرلمان، عبد الله بلحيق، أن مجلس النواب اتفق خلال جلسته في بنغازي على إصدار قرار يدعم ويؤكد شرعية عمليات القوات المسلحة في تحرير العاصمة طرابلس.

وطالب بلحيق المجتمع الدوليّ بكف التدخّلات الخارجية من الأطراف التي لا تريد تحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا.

رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح أعلن أنّ الذهاب إلى صناديق الاقتراع سيجري بعد تحرير العاصمة طرابلس، كما أكد أنّ ما يقوم به الجيش هو تنفيذ للاتفاق السياسي.