روحاني لماكرون: استمرار العقوبات الأميركية إجراء إرهابي وحرب اقتصادية سافرة

الرئيس الإيراني يتلقى اتصالاً هاتفياً من نظيره الفرنسي ويقول لماكرون إن العقوبات والضغوط الأميركية على إيران "إجراء إرهابي وحرب اقتصادية سافرة"، بدوره يؤكد ماكرون لروحاني أنه يجب السيطرة على الأوضاع واتخاذ اجراءات جديدة للحفاظ على الاتفاق النووي وأن بلاده مستعدة لمضاعفة جهودها لتحقيق مطلب إيران وهو وقف الحرب الاقتصادية المفروضة عليها.

روحاني لماكرون: استمرار العقوبات الأميركية يمكن أن يؤدي إلى تهديدات أخرى في المنطقة والعالم
روحاني لماكرون: استمرار العقوبات الأميركية يمكن أن يؤدي إلى تهديدات أخرى في المنطقة والعالم

اعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني أن العقوبات والضغوط الأميركية على ايران "إجراء إرهابي وحرب اقتصادية سافرة".

وفي اتصال هاتفي تلقاه من نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون مساء السبت رأى روحاني  أن "استمرار العقوبات الأميركية يمكن أن يؤدي إلى تهديدات أخرى في المنطقة والعالم".

روحاني قال لماكرون إن الاجراءات الإيرانية الأخيرة جاءت في إطار الاتفاق النووي بالكامل، مشيراً إلى أن "على الاتحاد الأوروبي أن يعمل وفق المسؤوليات التي تقع على عاتقه تجاه المعاهدات الدولية وقرارات الأمم المتحدة".

بدوره، قال ماكرون لروحاني إن "الاتحاد الاوروبي ومنذ البداية كان يعارض بشدة خروج الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، وهو يريد الحفاظ عليه ويبذل كل ما بوسعه لتحقيق هذا الهدف".

ماكرون أضاف "نعترف أن الاجراءات الأوروبية لتعويض العقوبات الأميركية لم تكن ناجحة وفاعلة لكن سنبذل كل جهدنا لتعويض ذلك".

ورأى أنه "يجب السيطرة على الأوضاع واتخاذ اجراءات جديدة للحفاظ على الاتفاق النووي"، مؤكداً أن "نهاية الاتفاق النووي تعني هزيمة جماعية وهو أمر مؤسف".

الرئيس الفرنسي أكد أن فرنسا مستعدة لمضاعفة جهودها لتحقيق مطلب إيران وهو وقف الحرب الاقتصادية المفروضة عليها.