الأحمد: ملف العمال الفلسطينيين من مسؤولية الحكومة اللبنانية

عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد يناشد القوى اللبنانية أن لا تدخل قضية العمال الفلسطينيين في نقاشها السياسي. ورئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري يقول إن موضوع القرار بشأن العمال الفلسطينيين انتهى، مؤكداً أن الوضع سيعود كما السابق.

بري: موضوع القرار بشأن العمال الفلسطينيين انتهى
بري: موضوع القرار بشأن العمال الفلسطينيين انتهى

قال رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري إن موضوع القرار بشأن العمال الفلسطينيين انتهى، داعياً وزير العمل إلى عقد ​مؤتمر​ صحافي وإعلان ذلك.

بدوره، أفاد مراسل الميادين أن بري وردّاً على مطالبة عضو كتلة الوفاء للمقاومة في مجلس النواب علي عمّار في مستهل جلسات اليوم الثالث من جلسات مناقشة الموازنة في المجلس، أكّد أن الوضع بالنسبة للاجئين الفلسطينيين سيعود كما السابق.

وفي مستهل الجلسة طلب النائب عمّار الكلام فقال إن"أحداً لم ينم بسبب احتجاجات الفلسطينيين في المخيمات، والوضع اقترب من الانفجار ويجب تداركه وإلاّ سيكون الوضع خطيراً".

وفي مؤتمر صحافي له خارج قاعة مجلس النواب قال وزير العمل اللبناني كميل أبو سليمان "لقد أعطيت تعليماتي لتسريع إعطاء إجازات العمل للفلسطينيين".

وقال وزير العمل اللبناني كميل أبو سليمان "نريد معاملة الفلسطيني كما اللبناني وأن يطبق القانون عليهم"، مؤكداً "أننا في حوار دائم مع السفير الفسلطيين والهيئات الفلسطينية".

وكشف أنّ "لجنة ​الحوار اللبناني الفلسطيني​ هي التي طلبت في العام 2017 بإعطاء إجازات عمل، ونحن نطبق القانون وهذا طلب اللجنة التي تضم كل الأحزاب".

كما ذكر "هذا الموضوع أصبح وراءنا ويجب وقف الشغب الذي يحصل على الطرقات لأن لا معنى له خصوصاً أن هذه الإجراءات تساعد العمال. فعندما يتم تسجيلهم ​قانون العمل​ يقدم لهم الضمانات ضد الصرف التعسفي ويأخذون الحد الأدنى للأجور وليس أقل"، وشدد على أنه "لا إجراءات ضدهم ومستمرون بالخطة".

من جهته، قال رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني ووزير العمل اللبناني السابق حسن منيمنة في إتصال مع الميادين، إن موضوع العمال الفلسطينيين في لبنان سينقل الى مجلس الوزراء للبت به، مؤكداً على ضرورة حسم ملف العمال في مجلس الوزراء وصدور مراسيم تنظيمية بذلك. ولفت إلى أن العمال الفلسطينيون في لبنان لهم خصوصية ولا يعدّون عمالا اجانب. 

وفي هذا السياق، بحث المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم مع عضو اللجنة المركزية لحركة فتح المشرف العام على الساحة اللبنانية عزام الأحمد  وسفير دولة فلسطين في لبنان أشرف دبور وأمين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان فتحي أبو العردات، قرارات وزارة العمل المتعلقة باليد العاملة الفلسطينية إضافة إلى تطورات القضية الفلسطينية وأوضاع المخيمات في لبنان.

ولليوم الثالث على التوالي تستمر الاحتجاجات في مخيّمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان تنديدًا بقرار وزير العمل، وأغلق المتظاهرون مداخل مخيّمات عين الحلوة والبص والرشيدية والبرج الشمالي ونهر البارد بالإطارات المشتعلة والعوائق.

وفي وقت سابق قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إنَّ هناك عدداً من القضايا التي تستدعي الحوار العاجل مع لبنان لأن فلسطين تريد حلها بالحوار والمفاوضات.

وأوفد عباس عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير عزام الأحمد لمتابعة هذه القضايا، مؤكداً "رفض كل أشكال التصعيد لأن الأهم هو حل المشاكل لا تعقيدها"- بحسب تعبيره.

والتقى الأحمد المدير العام للأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم، ولم ترشح أية معلومات عن فحوى اللقاء.

 


الأحمد يؤكد على ضرورة معالجة هذه الازمة بالحوار والحوار فقط

الأحمد: ملف العمال الفلسطينيين من مسؤولية الحكومة اللبنانية
الأحمد: ملف العمال الفلسطينيين من مسؤولية الحكومة اللبنانية

وقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد بعد لقائه رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري إنّ "ملف العمال الفلسطينيين في لبنان من مسؤولية الحكومة وليس وزارة العمل منفردة".

وأشار إلى أنّ الحريري كلف رئيس لجنة الحوار اللبناني - الفلسطيني حسن منيمنة بمتابعة ملف العمال الفلسطينيين. وأكد أنّ متانة العلاقة اللبنانية الفلسطينية لا تتوقف على التفاصيل فموقف لبنان من صفقة القرن يتجاوز الخلافات. كما ناشد القوى اللبنانية أن لا تدخل قضية العمال الفلسطينيين في نقاشها السياسي.

وقال الأحمد للميادين "أخذنا اليوم مواقف حاسمة من المسؤولين اللبنانيين"، مضيفاً أنّ الجميع في لبنان يقر بأن الفلسطينيين ليسوا عمالاً أجانب.

وفي هذا السياق، نوه إلى أنّ وزير العمل اللبناني أبلغ السفير الفلسطيني، أمس الأربعاء، أن لدى الفلسطينيين حقوقاً لم يحصلوا عليها.

وفي وقت سابق، قال الأحمد إن للجنة الحوار اللبناني الفلسطيني أهمية خاصة في معالجة الاوضاع المعيشية والحياتية والانسانية للاجئين الفلسطينيين في لبنان، مؤكداً على ضرورة معالجة هذه الازمة بالحوار والحوار فقط بعيداً عن أشكال التوتر ومحاولات استغلال هذه المشكلة
ولفت الأحمدإلى أنه جرى خلال اللقاء مع رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني حسن منيمنة الاتصال مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي اكّد على ذلك وعلى الالتزام بمعالجة المشكلة بالحوار فقط ودعوة ابنائنا في المخيمات الى الهدوء وتلمس النتائج التي بدأت تظهر.
واشار اخيرا الى انه تم الاتفاق مع د منيمنة على اهمية متابعة الحوار الهادىء واستمرار العمل من اجل معالجة كيفية تحسين اوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان على المستويات كافة.

من جهته، قال رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني حسن منيمنة في اتصال مع الميادين إن موضوع العمال الفلسطينيين في لبنان سينقل الى مجلس الوزراء للبت به، مضيفاً أنه يجب حسم موضوع العمال الفلسطينيين في لبنان في مجلس الوزراء وصدور مراسيم تنظيمية بذلك.
ولفت منيمنة إلى أن العمال الفلسطينيون في لبنان لهم خصوصية ولا يعدون عمالاً أجانب.


حماس: كلام جعجع محاولة لتشويه صورة الحراك الشعبي الفلسطيني

أعلنت حركة حماس أنّ اتهام رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع لها بـ"تسييس" التحركات وتوظيفها في استقطاب الشارع مع حلفائها "اتهام باطل".

وجاء في بيان صادر عن الحركة رداً على جعجع أنّ "كلام الأخير محاولة لتشويه صورة الحراك الشعبي الفلسطيني الذي اتصف بالحكمة والعقلانية".

حماس دعت جعجع إلى وحزبه ووزير العمل اللبناني إلى إلغاء الإجراءات فوراً والبقاء ضمن مربع التفاهم الوطني اللبناني.

وقالت إنه "منذ اللحظة الأولى للإجراءات التي اتخذها وزير العمل اللبناني ضد اللاجئين الفلسطينيين أعلنا رفضنا لها".

كما أكدت حماس وقوفها إلى جانب مطالب وحقوق اللاجئين الفلسطينيين في لبنان "وندافع عنهم بشرف ونتبنى مصالحهم".

هذا وشددت على عمق العلاقة اللبنانية الفلسطينية و"حرصنا على الحوار الشامل لما فيه مصلحة شعبينا" على حد تعبير حماس.