هوندا تلغي سباقاً في مستوطنة اسرائيلية تحت ضغط حركة المقاطعة

حملة مقاطعة إسرائيل العالمية "بي دي اس" ألغت شركة هوندا اليابانية سباقاً تحت رعايتها مزمع إقامته في مستوطنة اسرائيلية بمشاركة نجم السباقات جو روبرتس.

جو روبرتس

بعد حملة ناجحة قام بها نشطاء حركة مقاطعة إسرائيل العالمية "بي دي اس" ألغت شركة هوندا اليابانية سباقاً تحت رعايتها مزمع إقامته في مستوطنة اسرائيلية بمشاركة نجم السباقات جو روبرتس، حيث انه أوضح أنه لم يكن ليوافق على السباق لو كان يعلم أنه قد تم تحديده منذ البداية في مستوطنة إسرائيلية.

وأعلنت شركة هوندا على صفحتها، اليوم الخميس، انه تم الغاء اللقاء المقرر عقده في مستوطنة عراد في 23-24 شباط / فبراير "بسبب عدم وجود مسار مناسب للركوب".

إلا أن وسائل الإعلام الإسرائيلية عزت الأمر إلى الانتقادات التي تواجهها هوندا من حملة المقاطعة وسحب الاستثمارات والعقوبات من أجل الحقوق الفلسطينية.

كما ناشد الناشطون روبرتس مباشرة من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.

غير أن تقرير وسائل الإعلام الإسرائيلية يشير إلى أن السبب الرسمي للإلغاء الذي قدمه الاتحاد الإسرائيلي للسيارات الرياضية هو أن مسار عراد كان غير آمن.

وتجدر الإشارة إلى فاز روبرتس، البالغ 20 عاماً، ببطولة "موتوأميريكا سوبرستوك 600" عام 2015.