ستولتنبرغ يناقش مع بايدن ضرورة إجراء حوار مع روسيا

الرئيس الأميركي جو بايدن يلتقي مع الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ لبحث قمة الناتو في بروكسل. ويستعرض الطرفان التطورات الأخيرة على مدى السنوات السبع الماضية في تعزيز الإنفاق الدفاعي والمساهمات الأخرى في الدفاع المشترك.

  • بايدن
    الأمين العام لحلف شمال الأطلسي" الناتو" ينس ستولتنبرغ مع الرئيس الأميركي جو بايدن (أرشيف)

أعلن البيت الأبيض، يوم أمس الإثنين، أن الرئيس الأميركي جو بايدن التقى مع الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ لبحث قمة الناتو في بروكسل في 14 حزيران/يونيو الحالي.

وأشار البيت الأبيض في بيان، إلى أن "بايدن أعلن عن التزامه القوي بالعمل عن كثب مع الحلفاء للبناء على سبعة عقود من النجاح للحلف في حماية الأمن عبر الأطلسي والقيم الديمقراطية".

وقال البيان إنه "تم الاتفاق على أهمية مبادرة الناتو 2030 لتكييف الحلف في مواجهة تحديات المنافسة الاستراتيجية والتهديدات العابرة للحدود، بما في ذلك تغير المناخ والهجمات الإلكترونية".

كذلك، استعرض الطرفان "التقدم الذي أحرزه الحلفاء على مدى السنوات السبع الماضية في تعزيز الإنفاق الدفاعي والمساهمات الأخرى في الدفاع المشترك"، والتأكيد على "أهمية تقاسم المسؤوليات بشكل عادل داخل الناتو وضمان تزويد الحلف بالموارد الكافية لمواجهة التهديد".

من جهته، قال الأمين العام لحلف "الناتو" ينس ستولتنبرغ، عقب اجتماعه مع الرئيس  بايدن، أنهما اتفقا خلال المحادثات على ضرورة "احتواء روسيا"، فضلاً عن إجراء حوار معها.

وأضاف ستولتنبرغ للصحفيين، "ناقشنا مجموعة واسعة من القضايا، روسيا والصين والإرهاب الدولي والأمن السيبراني وتغير المناخ"، مشيراً إلى أنه "متفق مع موقف بايدن تجاه روسيا، ودعينا إلى الحوار مع موسكو".

وقال بهذا الصدد، "نحن متفقون مع الموقف المزدوج، حيث نحتاج إلى الردع والدفاع، ولكن في الوقت ذاته نحتاج الحوار مع روسيا"، مضيفاً أن "الحوار مع روسيا ليس دليلاً على الضعف. ونحن أقوياء وموحدون، ويجب أن نتحدث مع روسيا".

وتابع، "حتى إن لم نثق بعلاقات أفضل مع روسيا، علينا أن نرتب الأمور في هذه العلاقات المقعدة"، على حد قوله.

ستولتنبرغ أكد أنه ناقش مع بايدن قضية الرقابة على الأسلحة، مرحباً "بتمديد موسكو وواشنطن معاهدة الحد من الأسلحة الهجومية الاستراتيجية (ستارت-3)".

وأشار الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، إلى أن قمة الناتو في بروكسل يوم 14 حزيران/يونيو ستناقش أيضاً العلاقات مع روسيا.

ورحب "الناتو" باجتماع بايدن مع قادة حلف شمال الأطلسي قبل لقائه مع بوتين.