هل قصد الكيان الصهيوني بكتابته كلمة "سلام" من دون تعريف على طائرته الأولى (العلنية) إلى دولة الإمارات؟

سقوط "أل" التعريف عمداً!

إعادة ذكر القرار رقم 242 ليست من قبيل البكاء على الأطلال وإنما السبب في ذلك هو ما شهدناه على الطائرة التي أقلَّت الوفد الصهيوني إلى الإمارات حيث إذ خطّ الصهاينة كلمة "سلام" على الطائرة بثلاث لغات.

الصورة من مطار بن غوروين التي أقلعت منه الطائرة الإسرائيلية وهبطت في مطار أبو ظبي.

الإمارات المتحدة مع "إسرائيل"

سوف تذكر الإمارات أنها دقَّت، بموافقتها على التعاون مع الكيان الصهيوني، مسماراً جديداً في نعش عروبتنا، وسطَّرت بيديها شهادة نهايتها.

المزيد