أول ترجمة عربية لأهم رواية روسية

مترجم صحيفة الغارديان يصف رواية طيف ألكسندر ولف بأنها "عملٌ به قوة عظيمة"... ويقول "لديَّ حدس بأن ما فيه سيبقى معك طيلة حياتك".

أصدرت دار الكرمة مؤخراً، رواية "طيف ألكسندر ولف"، وهي أول ترجمة بالعربية لعمل من أعمال الكاتب الروسي جايتو جازدانوف.

وتصف الغارديان الرواية، التي ترجمها إلى العربية المترجم السوري هَفال يوسف، بأنها "عملٌ به قوة عظيمة... لديَّ حدس بأن ما فيه سيبقى معك طيلة حياتك".

تدور أحداث الرواية في يوم صيفيّ شديد الحرارة، أثناء الحرب الأهلية الروسية، حين يُطلق الراوي النار على جندي فيقتله، ويهرب على صهوة جواد ذلك الجندي.

بعد تلك الحادثة بسنواتٍ عديدة، وقد أصبح الراوي يعيش في باريس، يعثر على كتاب لمؤلف يُدعى "ألكسندر ولف"، ويقرأ فيه سرداً للحادثة نفسها بأدق تفاصيلها، لكن من وجهة نظر الضحية. بدءًا من تلك اللحظة، يحاول الراوي الوصول إلى الكاتب الغامض بجميع الطرق، فيلتقي عدة شخصيات غريبة تُؤثِّر على مجرى حياته، وتُغيِّر كل مُسلَّماته عن الحياة والموت وتداخلهما.

ويُعدُّ "جايتو جازدانوف" (سانت بطرسبورج 1903 - ميونيخ 1971) من أهم الكُتَّاب الروس في المهجر في بدايات القرن العشرين.

عاش في باريس بدءاً من 1923، وكتب المقالات الصحفية والأدبية، وأصدر عدداً من الروايات والقصص المتأثِّرة بالفلسفة الوجودية.

أُهملت أعماله بعد وفاته، وأُعيد اكتشافها في تسعينيات القرن الماضي، فتربَّعت على قوائم الكتب الأكثر مبيعًا في بلدان أوروبية عديدة.