"الخس" يثير أزمة في أستراليا

بعدما كانت خسة واحدة من نوع أيسبرغ تُباع بدولارين في سيدني أو ملبورن، أصبح سعرها حالياً نحو ثمانية دولارات.

  •  الخس يثير أزمة في أستراليا
    ارتفع السعر المحلي للخس بنسبة تصل إلى 300 %

أفادت سلسلة مطاعم "كاي إف سي" الثلاثاء بأنّ أسعار الخس المرتفعة في أستراليا دفعتها إلى الاستعاضة عن هذا المكوّن بمزيج من الملفوف والخس في شرائح البرغر والمنتجات الأخرى التي تقدمها، ما أثار امتعاض الزبائن الذين اعتبروا أنّ النكهة شهدت تراجعاً.

وارتفع السعر المحلي للخس بنسبة تصل إلى 300 % خلال الأشهر الأخيرة، ما أجبر سلسلة الوجبات السريعة على تعديل وصفات منتجاتها في بعض المطاعم التابعة لها.

وبررت الشركة لجوءها إلى هذه الخطوة بالقول "نعاني حالياً نقصاً في الخس. لذلك، نستخدم مزيجاً من الخس والملفوف في المنتجات التي يشكل الخس أحد مكوناتها وذلك حتى إشعار آخر".

وعزت الشركة سبب النقص في الخس إلى الفيضانات الكبيرة التي طالت شرق البلاد.

لكنّ الخبير في سلاسل التوريد فلافيو ماكاو من جامعة "إديث كوان" أشار إلى أنّ الحرب الأوكرانية تشكّل عاملاً إضافياً في هذه المشكلة بسبب الأسعار المرتفعة للديزل والأسمدة.

وبعدما كانت خسة واحدة من نوع أيسبرغ تُباع بدولارين في سيدني أو ملبورن، أصبح سعرها حالياً نحو ثمانية دولارات.

وقالت الشركة للزبائن "في حال لم يُناسبكم هذا التغيير، ما عليكم سوى النقر على زر +تخصيص+ وإزالة مكوّن الخس من المنتج الذي تختارونه".