قتلى ومصابون في إطلاق نار خارج حفل في مدينة بروكلين الأميركية

الشرطة الأميركية تقول إن "حفلاً في مدينة بروكلين شرق نيويورك، انتهى بإراقة الدماء إثر إطلاق النار على خمسة رجال، قتل إثنان منهم"، وتؤكد أن "التحقيقات لا تزال جارية".

  • عناصر من الشرطة الأميركية
    عناصر من الشرطة الأميركية

أعلنت الشرطة الأميركية مقتل شخصين وإصابة آخرين في إطلاق نار على حفل بمدينة بروكلين شرقي نيويورك.

وقالت وسائل إعلام أميركية، ليل الأحد الإثنين، إنّ "الشرطة توجّهت إلى مكان الحادث إثر بلاغ عن وقوع إطلاق نار"، مشيرةً إلى أنها "لم تعتقل أيّ شخص على خلفيّة الحادث، كما لم يتمّ الكشف عن هويّة القتيلين".

وأضافت أن حفلاً في المدينة انتهى بإراقة الدماء إثر إطلاق النار على خمسة رجال، قتل إثنان منهم، مؤكدةً أن "التحقيقات لا تزال جارية".

وكانت شرطة مقاطعة لوبوك الأميركية قالت في تموز/يوليو الماضي، إنّ إحدى وحداتها تدخّلت إثر ورود بلاغ بشأن رجل مسلّح في مدينة ليفلاند، وما إن وصلت إلى المكان حتى تعرّضت لإطلاق نار من المسلّح الذي تحصّن داخل منزل.

وكان قتل في السادس من تموز/يوليو الماضي، ما لا يقل عن 150 شخصاً في أكثر من 400 حادث إطلاق نار في جميع أنحاء الولايات المتحدة، خلال عطلة نهاية الأسبوع التي صادفت عيد الاستقلال الأميركي في الرابع من تموز/يوليو.

ووفقاً للبيانات التي جمعها "أرشيف عنف السلاح"، فإن حوادث إطلاق النار وضحايا العنف المسلح على مدى 72 ساعة من نهار الجمعة حتى يوم الأحد، لا تُعد إحصائية نهائية، خاصة وأن حصيلة الضحايا يجري تحديثها باستمرار. 

اخترنا لك