مقتل شرطي وإصابة ثلاثة آخرين بجروح في إطلاق نار في تكساس

شرطة مقاطعة لوبوك الأميركية تقول إنّ إحدى وحداتها تدخّلت إثر ورود بلاغ بشأن رجل مسلّح في مدينة ليفلاند، وما إن وصلت إلى المكان حتى تعرّضت لإطلاق نار من المسلّح الذي تحصّن داخل منزل.

  • الشرطة: إطلاق النار أسفر عن إصابة أربعة من عناصرنا بجروح
    الشرطة الأميركية: إطلاق النار أسفر عن إصابة أربعة من عناصرنا بجروح

قتل شرطي أميركي وأصيب ثلاثة آخرون بجروح في إطلاق نار وقع في بلدة في ولاية تكساس في جنوب الولايات المتّحدة، بحسب ما أعلنت السلطات.

وقالت شرطة مقاطعة لوبوك في منشور على صفحتها في موقع فيسبوك، يوم أمس الخميس، إنّ إحدى وحداتها تدخّلت إثر ورود بلاغ بشأن رجل مسلّح في مدينة ليفلاند، وما إن وصلت إلى المكان حتى تعرّضت لإطلاق نار من المسلّح الذي تحصّن داخل منزل.

وأضافت الشرطة أنّ إطلاق النار أسفر عن إصابة أربعة من عناصرها بجروح، إثنان منهم إصابتهما خطرة.

ونقلت صحيفة لوبوك أفالانش أنّ أحد هذين الجريحين توفي متأثراً بجروحه، مشيرةً إلى أنّ الضحية هو قائد قوات التدخّل السريع في الشرطة.

وطلبت الشرطة من سكان المنطقة عصر الأمس تجنّب المنطقة.

وكان قد أُصيب 13 شخصاً في وقت سابق، بينهم إثنان في حال خطرة، في إطلاق نار في حزيران الماضي، في مدينة أوستن في ولاية تكساس الأميركية، وفق ما أعلنت الشرطة الأميركية.

وحدث عدة اشتباكات أصيب على إثرها العديد من المواطنين الأميركيين، منها في مدينة أوستن، مقاطعة ميامي، فلوريدا، منطقة وست جفرسون، مدينة مينيابوليس، ولاية آيداهو، مدينة أورانج بولاية كاليفورنيا، ومدينة بولدر في ولاية كولورادو الأميركية.

وكانت الشرطة الأميركية قد أعلنت عن مقتل 8 أشخاص وإصابة شخص واحد إثر إطلاق نار على 3 منتجعات صحية في مدينة أتلانتا بولاية جورجيا الأميركية، في أذار/مارس الماضي، بينما اعتقلت قوات الأمن مشتبهاً به يُعتقد أنه مسؤولاً عن الهجمات الثلاث بحسب الأدلة المصورة.