مقتل 10 أشخاص في إطلاق نار بولاية كولورادو الأميركية

الشرطة الأميركية تعلن مقتل 10 أشخاص، بينهم شرطي، جراء حادثة إطلاق نار داخل مركز تجاري بولاية كولورادو الأميركية.

  • الشرطة الأميركية تطوق مكان وقوع جريمة إطلاق النار في ولاية كولورادو (أ ف ب)
    الشرطة الأميركية تطوق مكان وقوع جريمة إطلاق النار في ولاية كولورادو (أ ف ب)

قُتل 10 أشخاص في إطلاق نار في أحد المراكز التجارية بمدينة بولدر في ولاية كولورادو الأميركية. 

وقال المتحدث باسم الشرطة إن أحد القتلى شرطي، رافضاً أن يعطي أي معلومات عن الضحايا الآخرين.

وفي تغريدة على تويتر نعت شرطة كولورادو الشرطي إيريك تالي، وقالت: "خدماتك لن تُنسى".

وذكرت وسائل إعلام أميركية أن الشرطة تمكنت من توقيف شخص يشتبه بتورطه بإطلاق النار.

كما أظهرت كاميرات المراقبة رجلاً يُقتاد بعيداً عن مكان الحادث وهو مكبّل اليدين وملطّخ بالدماء وعارياً جزئياً، يعتقد أنه مطلق النار. وقد أعلنت الشرطة أنه أصيب بجروح.

إلاّ أنّ الشرطة لم تذكر تفاصيل كثيرة ولا الدافع وراء الحادثة التي وقعت حوالى الساعة الثالثة بعد ظهر أمس الاثنين في متجر كينغ سوبرز للبقالة في منطقة تيبل ميسا.

من جهتها، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي، إنه تم إطلاع الرئيس جو بايدن على الحادث.

وكتبت على تويتر: "تم إطلاع الرئيس على حادث إطلاق النار بولاية كولورادو"، لافتةً إلى أن "فريقه سيوافيه بالتفاصيل وفق تطور الأحداث".

وتأتي حادثة إطلاق النار هذه بعد أيام على وقوع حادثة مشابهة في أتلانتنا، حيث قُتل 8 أشخاص، من بينهم 6 نساء، وتم توجيه الاتهام فيها لشاب يبلغ من العمر 21 عاما.