فجوة المصداقية الأميركية

صحيفة "وول ستريت جورنال" تطرح تساؤلات حول المصداقية الأميركية في منطقة الشرق الأوسط، معتبرة ان هناك فجوة في هذه المصداقية في عدة ملفات ودول.

صحيفة "وول ستريت جورنال" تتحدّث عن الفجوة في المصداقية الأميركية.
صحيفة "وول ستريت جورنال" تتحدّث عن الفجوة في المصداقية الأميركية.

كتبت صحيفة "وول ستريت جورنال" تحت عنوان "سورية: فجوة المصداقية الأميركية"، فتساءلت:هل فشل واشنطن في التحرّك يزيد من احتمال قرار إسرائيل شنّ ضربة أحادية ضد إيران، إذا إستنتجت أنه لم يعد بإمكانها الإعتماد على الولايات المتحدة؟ 

وقالت الصحيفة، من المحتمل أيضاً أن يؤدي ذلك إلى تقليص النفوذ الأميركي على الجيش المصري. فإذا بدت واشنطن وكأنها تتراجع عن دورها الأمامي في الشرق الأوسط، فسيجد قادة مصر حوافز أقلّ للإستجابة للمطالب الأميركية بتخفيف حملتهم على الإسلاميين. 

وأضافت الصحيفة، كما أنّ العراق لا يمكنه الإعتماد على الضمانات الأمنية الأميركية. بدلاً من ذلك، هل يتحوّل إلى صفقة تعاون أكثر علنية مع إيران؟ في النهاية، من دون ضغط عسكري، روسيا وسورية لن تجدا على الأرجح أسبابا كافية للتفاوض حول أي مسألة.