سورية تستعد للحرب المقبلة

كتبت صحيفة واشنطن بوست حول المعارك الدائرة في سورية:

من مقاتلي جبهة النصرة

يتخوف كثير من السوريين من حرب جديدة قد تندلع بين المقاتلين المعتدلين والجماعات المتشدّدة في سورية، خصوصاً بعد وقوع مدينة الرقة بيد هذه الجماعات. بدأت الانقسامات تظهر بين الجماعات المسلحة. انقسامات تتعلق بمستقبل سورية والسيطرة على الموارد الأساسيّة. يرى (أبو منصور)، القائد في الجيش الحر أن "القتال أمر لا مفر منه"، وقال إن رجاله اشتبكوا الشهر الماضي مع جبهة النصرة في مدينة تل أبيض.

من جهة أخرى، أثار إعلان "القاعدة" في العراق تبنيها جبهة النصرة قلقاً عميقاً بشأن مستقبل سورية وسقوطها بيد المتطرفين. في مدينة الشدادة النفطية، في محافظة الحسكة، فتح مقاتلو النصرة النار على متظاهرين ينددون بوجودهم في المدينة. قال أحد زعماء العشائر المعارض نواف البشير، إن النصرة سيطرت على ما يقارب التسعين في المئة من آبار النفط في سورية ، ومخازن الحبوب والقطن. وهي تخطط لبيعها للحصول على المال.

اخترنا لك