كيري يبدأ أولى جولاته الخارجية

كيري يبدأ أولى جولاته الخارجية كوزير للخارجية الأميركية حيث سيزور تسع دول. وينتظر أن تكون الأزمة السورية بأبعادها المختلفة رأس محادثات كيري في جولته التي تستمر حتى السادس من الشهر المقبل.

كيري: "جولتي الخارجية للإنصات إلى الرأي الاخر"
كيري: "جولتي الخارجية للإنصات إلى الرأي الاخر"

بدأ وزير الخارجية الأميركية جون كيري جولته الخارجية الأولى من بريطانيا التي قال خلال توجهه إليها إن "جولته هي مجرد جولة للإنصات إلى الرأي الآخر". وينتظر أن تكون الأزمة السورية بنداً رئيسياً في لقاءاته مع المسؤولين في العواصم الأوروبية والعربية التي سيزورها، على أن أبرز لقاءته سيكون مع نظيره الروسيّ سيرغي لافروف الثلاثاء في برلين، حيث ستمثّل المسألة السورية أبرز مواضيع البحث بين الوزيرين وفق ما صرحت به المتحدثة باسم الخارجية الاميركية فيكتوريا نولاند. كما يلتقي كيري أيضاً في روما أعضاءاً من المعارضة السورية.

ولفتت "رويترز" إلى أن الزعماء الذين سيتباحث معهم كيري يريدون التعرف إن كانت لديه أفكار جديدة بشأن الملفين السوري والايراني، والصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

ونقلت الوكالة عن جون ألترمان من مركز أبحاث الدراسات الإستراتيجية والدولية إنه "على الرغم مما يبدو أن الإدارة الأميركية تعكف على إعادة النظر في مسألة تسليح المعارضة السورية، إلا أن ثمة مؤشرات لا تذكر على أنها مقدمة على نهج جديد تجاه سورية"، مضيفاً أن "كيري لا يزال يفتقر إلى نظير مقابل في وزارة الدفاع فيما تستمر بلورة الإدارة الجديدة".

وتشمل جولة كيري ألمانيا، فرنسا، ايطاليا، تركيا، مصر، السعودية، الإمارات وقطر ولن تقوده جولته الأولى على ما يبدو إلى فلسطين المحتلة التي يزورها الرئيس الأميركي باراك أوباما في الربيع حيث يلتقي المسؤولين الإسرائيليين والفلسطينيين لبحث موضوع التسوية.