الحريري المُحرَج مع عون.. يطمئن جعجع!

صحيفة "السفير" تنقل عن مصادر أن "المستقبل" يتجه الى حسم قراره بعدم الموافقة على وصول عون الى رئاسة الجمهورية، وتكشف أنه لا يوجد مرشح رئاسي لبناني تؤيده باريس او تستبعده.

الحريري سيدفع في التوقيت المناسب نحو سحب ترشيح سمير جعجع.

السفير - قالت مصادر واسعة الاطلاع للصحيفة إن تيار "المستقبل" يتجه الى حسم قراره بعدم الموافقة على وصول عون الى رئاسة الجمهورية، وهو سيدفع في التوقيت المناسب نحو سحب ترشيح رئيس حزب "القوات" سمير جعجع، تمهيداً لبدء البحث الجدي في خيار رئاسي آخر. وأشارت المصادر الى أن ثمة إرباكاً لدى "المستقبل" بسبب الإدارة الملتبسة للملف الرئاسي التي أدخلت "14 آذار" في مأزق حقيقي، ما جعل بعض أقطاب هذا الفريق يرددون بأنهم

لن يسمحوا باستمرار هذا المسار، برغم طمأنة "المستقبل" للحلفاء المسيحيين وخصوصاً جعجع بأن الحوار مع عون مبني على حسابات غير رئاسية بالدرجة الأولى. ووفق الصحيفة فإنه ما من مرشح رئاسي لبناني، تؤيده باريس او تستبعده. كما أنه ما من تفويض أميركي للديبلوماسية الفرنسية، والقوة الانتدابية الماضية للبنان، من أجل الإمساك بالملف الرئاسي اللبناني.

ووفق مراسل "السفير" في فرنسا، لا يوجد مرشح رئاسي لبناني، تؤيده باريس او تستبعده. كما لا يوجد تفويض اميركي للديبلوماسية الفرنسية، والقوة الانتدابية الماضية للبنان، من أجل الامساك بالملف الرئاسي اللبناني. إلا ان المصدر الديبلوماسي  أوضح أنه بالرغم من ذلك "نواصل التشاور مع حلفائنا الأميركيين، في ملفات الشرق الأوسط ومنها لبنان، بيد أن الاميركيين لم يطلبوا منا تأييد اسم ومعارضة آخر".

اخترنا لك