سوق الرسامين في بغداد

سوق الرسامين في بغداد سوق قديمة تتمتع بشهرة واسعة يرتادها الزبائن والسياح من مختلف الدول، و حركتها تتأثر بالأوضاع الأمنية، لكن ذلك لم يحُدّ من عطاء رساميها ومخيلتهم،ويعمل الفنانون والرسامون على التمسك بفنهم والمحافظة على ما تبقى في السوق,

سوق الرسامين في بغداد يتأثر بالأوضاع الامنية

سوق الرسامين هي من أعرق الاسواق في بغداد، وعلى الرغم من الأزمات المتتالية التي عصفت بالبلاد إلاً ان اصحاب المعارض من فنانين ورسامين تمسكوا بفنهم وحافظوا على ما تبقى في السوق من محال لبيع اللوحات.

ويوجد داخل محال السوق، ما طاب لك من لوحات من الفن الحديث الى المستشرق ومدارس عديدة اخرى، هنا لوحة تحكي تاريخ بغداد القديم، وهذه اخرى تعكس ما ترك الزمن من شقاء على وجه هذه البغدادية، أما هذا الراعي فاخذ قطيعه قرب مياه دجلة، لوحات تخبرك الكثير عن تاريخ الشعب العراقي.

ويرسم بعض اصحاب المعارض بنفسه اللوحات أو يتعاقد مع فنانين للرسم بحسب أذواق الزبائن، وسوق الرسامين يبحث اليوم عن كل محب للفن الجميل واللوحات المميزة التي تعكس ما في بغداد من جمال وتراث.