غزة: المقاومة لن تسكت أمام ما يحدث

شهدت مختلف مناطق قطاع غزة مسيرات دعت إليها الفصائل الفلسطينية في يوم النفير العام تضامناً مع المسجد الأقصى. الغزيون طالبوا بوقف الاعتداءات الإسرائيلية مؤكدين أن المقاومة لن تسكت أمام ما يحدث.

هو يوم الغضب.. الحناجر صدحت لأجل الأقصى ..

من كل حدب وصوب... خرج الغزاويون في يوم النفير العام..

شمال القطاع استنفر سكانه قبل فصائله.. رافعين شعار..  الدفاع عن الأقصى بكل الطرق والوسائل.

خضر حبيب  قيادي في حركة الجهاد الإسلامي تحدث عن ضرورة الوقوف مع الاقصى والدفاع بكل الطرق وعدم التهاون فيما يحدث.

فايز أبو عيطة  الناطق باسم حركة فتح رأى ضرورة التحرك العاجل لأجل إنقاذ المسجد الأقصى، بينما يشير مشير المصري  القيادي في حركة حماس  إلى لعب الإحتلال بالنار وضرورة عدم السكوت عليه.

وفي غزة خرجت مسيرة موحدة لفصائل المقاومة ضد محاولات التقسيم الزماني والمكاني للأقصى.

 المشاركون اعتبروا ما يحدث إختبارا حقيقيا للعالم.

مواطن مشارك بمسيرة التضامن مع الاقصى  تحدث عن ضرورة التحرك العربي والدولي العاجل لأجل إنقاذ الأقصى.

مواطن آخر اعتبر ما يجري في المسجد الأقصى تهويدا واضحا يتطلب التحرك.

وشهد جنوب القطاع مسيرات تضامنية رفضا للإقتحامات الإسرائيلية المستمرة للأقصى.

دعوات النفير العام تضامنا مع الأقصى تكشف حجم الخطر الذي يواجهه بفعل الإعتداءات الإسرائيلية، فيما المطالبات هنا تؤكد على ضرورة توحيد الجهود بين ابناء الشعب الفلسطيني لتجنب كارثة محققة باتت تهدد المدينة المقدسة.