أكراد الحسكة يحتفلون بعيد النوروز

أكراد محافظة الحسكة يحيون عيد النوروز بالاحتفالات والفعاليات الفلكلورية ويقيمون في حي الهلالية في مدينة القامشلي نشاطاً مركزياً للعيد بمشاركة عدد من مكوّنات الشعب السوري.

عيد نوروز أو عيد الربيع عيد شعبي يعتبره الأكراد عيد الحرية والتغلب على قوى القهر والظلم لاعتقادهم بأن هذا العيد هو ذكرى انتصار الشاب كاوا على الملك الفارسي الظالم المستبد الضحاك قبل آلاف السنين. 

في أجواء رائعة تسلب القلب والعين لرؤيتها، خرج الكرد في الحسكة للاحتفال بعيد النوروز الذي يمثل يوم الحرية بحسب الأسطورة.

الإحتفالات أبرزت عمق التنوع الثقافي والحضاري الذي تختزنه سوريا وغنى الفلكلور النابع من تاريخ المنطقة وهويتها المتنوعة. 

المحتفلون أكدوا على حالة الألفة والمحبة التي تجمع أبناء الوطن والنسيج الوطني الواحد. 

وفي حي الهلالية بمدينة القامشلي تجمع المحتفلون مرتدين أزياء فلكلورية بألوانها الزاهية وسط أجواء احتفالية تضمنت العديد من الفقرات الفنية والرقصات. 

المحتفلون عبروا عن سعادتهم بهذا اليوم الذي يشكل مناسبة للفرح ولا يخص فئة محددة. 

عيد النوروز هو اليوم الجديد في رأس السنة الجديدة، مناسبة للخروج الى الطبيعة تعبيراً عن تجديد دورة الحياة.