أسعار النفط تتراجع.. والاتحاد الأوروبي نحو حظر الفحم الروسي

أسعار النفط تتراجع عند التسوية بعد سحب كميات ضخمة من احتياطيات الطوارئ، ومسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل يقول إنّ الاتحاد سيقر "حظر الفحم الروسي".

  • أسعار النفط تتراجع.ز والاتحاد الأوروبي نحو حظر الفحم الروسي
    أسعار النفط تتراجع والاتحاد الأوروبي نحو حظر الفحم الروسي

تراجعت أسعار النفط عند التسوية، اليوم الخميس، مما زاد من الخسائر الأسبوعية بسبب حالة عدم اليقين إزاء قدرة منطقة اليورو على فرض عقوبات فعالة على صادرات الطاقة الروسية.

ويأتي ذلك بعد أن أعلنت الدول المستهلكة عن سحب كميات ضخمة من النفط من احتياطيات الطوارئ، إذ أقرّت وكالة الطاقة الدولية إصداراً جديداً للنفط من احتياطي الطوارئ  بنحو 120 مليون برميل، وهو الأكبر في تاريخها، في محاولة لتعزيز الإمدادات.

وتعرضت الأسعار أيضاً لمخاوف من أنّ الإغلاق في الصين بسبب موجة جديدة من كوفيد-19 من شأنه أن يبطئ تعافي الطلب على النفط.

وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت 49 سنتاً، أو 0.5%، لتبلغ عند التسوية 100.58 دولار للبرميل، بينما انخفض خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 20 سنتاً، أو 0.6 %، ليصل عند التسوية إلى  96.03 دولار للبرميل.

وفي الجلسة السابقة، انخفض كلا الخامين القياسيين بأكثر من 5% إلى أدنى مستويات إغلاق لهما منذ 16 آذار/مارس.

وفي السياق، قال مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل في اجتماع لحلف شمال الأطلسي "الناتو" إن "الإجراءات الجديدة التي اتخذها الاتحاد، ومنها حظر الفحم الروسي، قد تُقر اليوم الخميس أو غداً الجمعة"، وإن "التكتل سيناقش فرض حظر على النفط في المرة التالية".

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.