بايدن يهدد بتجاوز سقف الدين العام.. ويحذر من خطر "نيزك" الجمهوريين على الاقتصاد

الرئيس الأميركي جو بايدن يقول إنّه لا يستطيع ضمان ألاّ تتجاوز الولايات المتحدة سقف الدين العام، ويدعو الجمهوريين للمساعدة في رفع سقف الدين.

  • الكونغرس
    الرئيس الأميركي جو بايدن يدعو الجمهوريين في الكونغرس للتعاون بشأن زيادة سقف الدين العام 

هدّد الرئيس الأميركي جو بايدن الكونغرس بتجاوز سقف الدين العام الأميركي إذا "لم يتم التوصل إلى اتفاق بشأن زيادة سقف الدين العام أو تمديد تعليق العمل بسقف الدين"، محمّلاً زعيم كتلة الجمهوريين في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل مسؤولية التحرك كـ"نيزك" نحو الاقتصاد الأميركي.

ورداً على سؤال، بعد خطابه في البيت الأبيض بشأن النزاع حول سقف الدين العام، عمّا إذا كان يستطيع ضمان ألا تتجاوز الولايات المتحدة سقف الدين، قال بايدن: "لا، لا أستطيع، الأمر متروك لميتش ماكونيل"، مضيفاً أنّه لا يستطيع أيضاً "تصديق  أن تكون هذه هي النتيجة النهائية لأن العواقب خطيرة للغاية".

وصرّح بايدن أنّ "أكثر من ربع الدين الأميركي، بما يصل إلى 8 تريليونات دولار، جاء خلال السنوات الأربع لحكم الرئيس الجمهوري السابق دونالد ترامب، لذلك على الجمهوريين المساعدة في رفع سقف الدين".

هذا وكانت وزيرة الخزانة الأميركية، جانيت يلين، قد حذرت الأسبوع الماضي من أنّ "وزارتها ستفشل فعلياً بحلول 18 تشرين أول/أكتوبر الجاري إذا لم يتحرك الكونغرس ويصدر قانوناً لاستمرار تعليق العمل بسقف الدين العام أو رفع السقف"، لتزيد الضغط على أعضاء الكونغرس بهدف التحرك لتجنب إعلان عجز الولايات المتحدة عن الوفاء بالتزاماتها المالية.

ونقلت وكالة "بلومبرغ" للأنباء عن خطاب وجهته يلين إلى قادة الكونغرس تقول فيه إنّه "من المحتمل أن تستنفد وزارة الخزانة كل إجراءاتها الاستثنائية (للوفاء بالالتزامات المالية للدولة)  إذا لم يتحرك الكونغرس لرفع أو تعليق سقف الدين العام بحلول 18 تشرين أول/أكتوبر".  

كما أضافت يلين أنّه "من غير المؤكد أنّنا سنستطيع الوفاء بكل التزامات الدولة بعد هذا التاريخ". مشيرةً إلى  أنّ "أي فشل في التعامل مع موضوع سقف الدين العام سيؤدي إلى نتائج كارثية".

وسيعزز تحذير يلين مخاوف أسواق المال بشأن أزمة سقف الدين العام الأميركي في ظل الخلافات الحادة بين الجمهوريين والديمقراطيين في الكونغرس، بحسب "بلومبرغ".