لبنان يوقع العقد النهائي لاستيراد مليون طن من النفط العراقي

وزير الطاقة في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية ريمون غجر يوقع مع الحكومة العراقية في بغداد العقد النهائي لاستيراد مليون طن من النفط من أجل الحد من أزمة الكهرباء في لبنان.

  • لبنان يوقع العقد النهائي لاستيراد مليون طن من النفط العراقي
    من حفل التوقيع في بغداد

وقّع وزير الطاقة في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية ريمون غجر مع الحكومة العراقية في بغداد العقد النهائي لاستيراد مليون طن من النفط من أجل الحد من أزمة الكهرباء في لبنان.

وكان غجر والمدير العام للأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم توجها، أمس الجمعة، إلى بغداد على رأس وفد من مسؤولي الوزارة ومؤسسة كهرباء لبنان للتوقيع على الاتفاق.

ورعى رئيس مجلس الوزراء مراسم توقيع اتفاق مع لبنان لبيع مليون طن من مادة زيت الوقود الثقيل بالسعر العالمي، على أن يكون السداد بالخدمات والسلع.

في هذا السياق، قال غجر إنّ النفط مخصص لمصلحة كهرباء لبنان وستتم شهرياً مناقصات لتبديل هذا النفط، مضيفاً أنّ هذه الكمية تكفي لتشغيل معامل الكهرباء في لبنان لأربعة أشهر.

وذكر مصدر حكومي عراقي للميادين، في وقت سابق، أن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي وجّه بحل الاشكاليات في قضية تصدير الوقود إلى لبنان.

إعلان اللواء ابراهيم جاء بعد مصادقة الحكومة العراقيّة، في 9 حزيران/يونيو الماضي، على دعم لبنان بالنفط الخام وزيادة هذا الدعم إلى مليون طن، بسبب الأزمة الاقتصادية وشح المحروقات في لبنان.

وبحسب صحف لبنانية فإن هذه الكميات كافية لضمان الاستقرار في إنتاج الطاقة  لمدة 7 أشهر على الأقل.

يأتي ذلك، مع تصاعد حدة الأزمات المعيشية في لبنان، خاصة مع وجود انهيار اقتصادي متسارع، فيما يواصل سعر صرف الدولار في السوق السوداء بالارتفاع.