مشاورات لتمديد الرسوم الجمركية الأميركية على بكين

تطال التعريفات الجمركية التي أقرّت في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب، ما يعادل 350 مليار دولار من الواردات السنوية من الصين.

  • مشاورات لتمديد الرسوم الجمركية الأميركية على بكين
    مشاورات لتمديد الرسوم الجمركية الأميركية على بكين

قد تنتهي مدة سريان الرسوم الجمركية الأميركية التي دخلت حيز التنفيذ في العام 2018 على الواردات الصينية تلقائياً في 6 تموز/يوليو إذا لم تطلب أي شركة أميركية الاستمرار في العمل بموجبها، كما أعلنت ،اليوم الثلاثاء، إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن التي بدأت مشاورات في هذا الخصوص.

وفي المجموع، تطال التعريفات الجمركية التي أقرّت في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب، ما يعادل 350 مليار دولار من الواردات السنوية من العملاق الآسيوي. وكان الرئيس الجمهوري السابق اتخذ هذه الإجراءات رداً على ممارسات تجارية صينية اعتبرها "غير منصفة".

وتأتي المشاورات التي يقودها مكتب الممثلة التجارية الأميركية، على خلفية تضخم قياسي ومشكلات في الإمداد.

وأوضحت الممثلة التجارية في بيان أنّ "الخطوة الأولى في عملية المشاورات هي إبلاغ ممثلي الصناعات المحلية التي تستفيد من إجراءات التعريفة بإمكان إنهاء هذه الإجراءات وإمكان طلب استمرارها".

وأكّد مسؤول في المكتب خلال مكالمة هاتفية "إذا لم نتلق طلباً ... لن تكون لدينا سلطة الاستمرار" في فرض هذه التعريفات الجمركية التي تبلغ مدتها أربع سنوات وفُرضت بموجب المادة 301 من قانون التجارة الأميركي بشأن نقل التكنولوجيا والملكية الفكرية والابتكار.

يذكر  أن في شهر آذار/مارس حثّت الصين، اليوم الولايات المتحدة على رفع كل الرسوم الجمركية المفروضة على صادراتها، داعيةً إلى تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية الثنائية بين البلدين.

وقبل ذلك أي في شهر شباط/فبراير انتقدت وزارة التجارة الصينية تمديد الولايات المتحدة الرسوم الجمركية على منتجات الطاقة الشمسية، ورأت أنّ هذا الإجراء "يشوّه التجارة الدولية، ويعرقل تطوير طاقة نظيفة منخفضة الانبعاثات".