"أرامكو" تتجه لاقتراض 10 مليار دولار لتعويض الخسائر في سوق النفط

شركة "أرامكو" النفطية السعودية، تقترب من اتمام قرض من عدد من البنوك وبقيمة 10 مليار دولار، وذلك بعد انهيار أسعار النفط بفعل نقص الطلب الذي سببه وباء فيروس كورونا.

  • "أرامكو" تتجه لاقتراض 10 مليار دولار لتعويض الخسائر في سوق النفط
    حوالي 10 بنوك وافقت على تقديم التمويل لشركة "أرامكو" 

قالت ثلاثة مصادر مطلعة، إن "أرامكو" السعودية على وشك اتمام قرض بقيمة 10 مليار دولار، مع مجموعة من حوالي 10 بنوك، في إطار سعي عملاق النفط السعودي إلى سيولة مالية وسط انهيار في أسعار الخام.

وكانت مصادر أبلغت "رويترز" الشهر الماضي، أن "أرامكو" تجمع القرض لدعم استحواذها على حصة 70% في الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك"، من صندوق الاستثمارات العامة بالمملكة، وهي صفقة قيمتها 70 مليار دولار تقريباً.

وقال مصدر آخر، إنه في حين أن القرض سيدعم في الغالب الاستحواذ على "سابك"، إلا أن "أرامكو" قد تستخدم الأموال أيضاً لأغراض أخرى، بما في ذلك دفع توزيعات الأرباح.

وقالت المصادر الثلاثة، إن حوالي 10 بنوك، وافقت على تقديم التمويل، مشيرةً إلى أن بنك "اتش اس بي سي" ومجموعة "سوميتومو ميتسوي" المصرفية اليابانية، يقدمان أكبر التعهدات بحوالي 1.5 مليار دولار لكل منهما.

وأضافت المصادر أنه تم الاتفاق بشأن القرض، لكنه لم يوضع بعد في صورته النهائية. 

يذكر أن وكالة "موديز" الائتمانية، خفضت النظرة المستقبلية للسعودية من "مستقرة" إلى "سلبية" يوم الجمعة الفائت، بسبب انهيار أسعار النفط الذي يزيد من المخاطر المالية للمملكة، فضلاً عن الشكوك حيال إمكانية تعويض الحكومة خسائر إيرادات النفط، وتحقيق استقرار الدين على المدى المتوسط.