وزير الطاقة السعودي: تعافي أسواق النفط يتطلب إشراك جميع الأعضاء

وزير الطاقة السعودي  عبد العزيز بن سلمان، يقول إن تقارب الرؤى بين السعودية وروسيا كان له أثر إيجابي في التوصل إلى تمديد اتفاق خفض الإنتاج بمعدل 9.6 مليون برميل يومياً خلال شهر تموز/يوليو المقبل.

  • وزير الطاقة السعودي: تعافي أسواق النفط يتطلب إشراك جميع الأعضاء
    وزير الطاقة السعودي (صورة أرشيفية)

قال وزير الطاقة السعودي  عبد العزيز بن سلمان، إن تعافي أسواق النفط يتطلب إشراك جميع الأعضاء والتزامهم بعمل ملموس.

وأكّد عبد العزيز بن سلمان في لقاء مع التلفزيون الجزائري أن "تقارب الرؤى بين السعودية وروسيا كان له أثر إيجابي في التوصل إلى تمديد اتفاق خفض الإنتاج بمعدل 9.6 مليون برميل يومياً خلال شهر تموز/يوليو المقبل، في الاجتماع الوزاري لدول أوبك+ السبت الماضي".

وتوقع الوزير السعودي أن يحقق هذا الاتفاق نتائج إيجابية، قائلاً "لاحظنا ظاهرة جديدة خلال الاجتماع الأخير تتمثل في اعتراف من بعض الأعضاء بأنهم لم يلتزموا باتفاق خفض الإنتاج لكن لديهم الرغبة في تعويض ذلك والالتزام صراحة بتخفيضات مستقبلية".

وأضاف: "نعمل على تحييد كل تسييس للاتفاقات ونتفهم ظروف كل عضو. نحاول الاستفادة من خبرات الماضي في التعاون المشترك وتعزيز الثقة داخل المنظمة".

كذلك أشاد وزير الطاقة السعودي بدور الجزائر في تقريب وجهات النظر بين المنتجين وفي إيجاد حلول توافقية.
كما أعلن أن السعودية لديها الرغبة في تعزيز العلاقات ذات الصلة بالطاقة مع الجزائر، واصفا التعاون الثنائي بين البلدين بأنه ركن مؤسس داخل منظمة "أوبك".

ويتوقّع بعض المحللين ومراقبي السوق أن يكون التمديد لفترة أطول، إلى نهاية الصيف إن لم يكن حتى نهاية العام، لأن تخفيف إجراءات العزل التي طبقت في العديد من دول العالم، لم تسمح بإعادة حجم الاستهلاك إلى مستواه ما قبل الأزمة، الذي كان أقل من العرض أصلا.

وكانت مجموعة أوبك+ قد اتفقت في نيسان/أبريل على خفض الإمدادات بواقع 9.7 مليون برميل يومياً خلال أيار/مايو وحزيران/يونيو لدعم الأسعار التي انهارت بسبب أزمة فيروس كورونا.