واردات الصين من النفط الأميركي ستبلغ مستوى قياسياً في تموز/يوليو

في قفرة بواقع 6 أمثال عن الشهرين السابقين، من المقرر أن تستورد الصين كمية قياسية من النفط الخام الأميركي في تموز/يوليو المقبل، والتي اقتنصها صائدو الصفقات خلال اضطراب للأسعار في نيسان/أبريل الماضي.

  • واردات الصين من النفط الأميركي ستبلغ مستوى قياسياً في تموز/يوليو
    رفينيتيف: ما يُقدر بواقع 2.68 مليون طن من الخام الأميركي ستصل إلى الصين

أظهرت بيانات "رفينيتيف" أنه من المقرر أن تستورد الصين كمية قياسية من النفط الخام الأميركي في تموز/يوليو المقبل.

وسيجري تسليم شحنات النفط لأكبر مستورد في العالم للخام (الصين)، التي اقتنصها صائدو الصفقات خلال اضطراب للأسعار في نيسان/أبريل، حين انخفضت أسعار النفط الأميركي إلى مستويات غير مسبوقة وسجلت أسعاراً "تحت الصفر"، وصلت إلى حدود -40 دولاراً للبرميل.

وتظهر البيانات أنّ ما يُقدر بواقع 2.68 مليون طن من الخام الأميركي ستصل إلى ثاني أكبر مستهلك في العالم للنفط (الصين) في تموز/يوليو المقبل.

ويمثل ذلك قفرة بواقع 6 أمثال الشهرين السابقين ويزيد عن مستوى قياسي سابق بلغ ما يزيد قليلاً فحسب عن مليوني طن في كانون الثاني/يناير عام 2018.

واشترت شركات التكرير الصينية بالأساس الشحنات في نيسان/أبريل الماضي حين انخفضت درجات الخام الأميركي مسجلة أكبر خصم نقدي على الإطلاق في السوق. وبدأت بكين منح إعفاء من الرسوم الجمركية للواردات الأميركية اعتباراً من مطلع آذار/مارس الماضي.

وتظهر البيانات أن واردات الصين الكلية من الخام تتجه لتسجيل مستوى قياسي جديد في حزيران/يونيو الجاري، متجاوزة المستوى القياسي السابق المسجل في أيار/مايو البالغ 48 مليون طن.

وفي سياق متصل، قررت "أوبك+" في 6 حزيران/يونيو الجاري تمديد اتفاق إنتاج النفط بواقع 9.7 مليون برميل يومياً حتى تموز/يوليو المقبل.