بريطانيا تتوصل لاتفاق تجاري مع كندا لفترة ما بعد بريكست

وزارة التجارة البريطانية تعلن توصّل المملكة المتحدة وكندا إلى اتفاق تجاري مؤقت، ومن المقرر أن يسمح الاتفاق بالذهاب أبعد "في ميادين على غرار التجارة الإلكترونية والبيئة".

  • جونسون بعد فوز حكومته في القراءة الثالثة الخاصة بالاتحاد الأوروبي / 9 كانون الأول (أ ف ب).
    جونسون بعد فوز حكومته في القراءة الثالثة الخاصة بالاتحاد الأوروبي  (أ ف ب).

أعلنت وزارة التجارة البريطانية، توصّل المملكة المتحدة وكندا، أمس السبت، إلى اتفاق تجاري مؤقت لما بعد بريكست يمدد الاتفاق السابق عندما كان البلد جزءاً من الاتحاد الأوروبي، اعتباراً الأول من كانون الثاني/يناير 2021.

وقالت الوزارة في بيان إنه "وفي اتصال عبر الفيديو اليوم (أمس)، توصّل رئيس الوزراء بوريس جونسون ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، برفقة وزيرة التجارة الدولية ليز تراس ونظيرتها الكندية ماري نغ، إلى اتفاق مبدئي يجدد الاتفاق التجاري الحالي بين الاتحاد الأوروبي وكندا".

وأوضحت ليزا تراس أن "الاتفاق الذي تمّ التوصل إليه يعزز المبادلات التجارية بقيمة 20 مليار جنيه استرليني (22,4 مليار يورو) ويضمن آلاف الوظائف، مشيدة بالروابط التاريخية والثقافية بين المملكة المتحدة وكندا".

من جهته، قال بوريس جونسون "هذا اتفاق رائع للمملكة المتحدة، يضمن التجارة عبر الأطلسي مع أحد أقرب حلفائنا"، معرباً عن أمله في أن "يعزز" الاتفاق الصادرات البريطانية إلى كندا.

ولم يوقع بعد الاتفاق رسمياً، وهو مؤقت لأنه سيفتح مفاوضات العام المقبل من أجل "إبرام اتفاق جديد أكثر طموحاً"، حسبما ذكرت وزيرة التجارة البريطانية.

ومن المقرر أن يسمح الاتفاق وفق البيان بالذهاب أبعد "في ميادين على غرار التجارة الإلكترونية والبيئة".

وقالت وزارة التجارة البريطانية إن الاتفاق الجديد لا يشمل الآن سوى بنود الاتفاق الموقع بين الاتحاد الأوروبي وكندا، ولا يعطي أي امتياز جديدة للشركات البريطانية، لكنه يعفي المصدّرين من ضرائب جمركية تقدر بـ42 مليار جنيه استرليني (47 مليار يورو).

ويبدأ سريان هذا الاتفاق في الأول من كانون الثاني/يناير 2021 مع نهاية الفترة الانتقالية لبريكست التي تلتزم خلالها بريطانيا بالقواعد الأوروبية بعد مغادرتها الاتحاد الأوروبي رسمياً نهاية كانون الثاني/يناير.

يذكر أن حزب العمال البريطاني المعارض قال في رسالة أمس الجمعة، إن على رئيس الوزراء بوريس جونسون التدخل شخصياً في محادثات التجارة مع الاتحاد الأوروبي لضمان التوصل إلى اتفاق مع اقتراب الوقت لانتهاء فترة انتقالية.

وخرجت بريطانيا رسمياً من الاتحاد الأوروبي في 31 كانون الثاني/يناير الماضي، إلا أن تأثير الانفصال لن يظهر قبل الأول من كانون الثاني/يناير 2021، بعد انتهاء الفترة الانتقالية التي يُفترض أن يتواصل خلالها تطبيق المعايير الأوروبية.

وفي هذه الفترة أيضاً،  تعهّدت لندن وبروكسل بإبرام اتفاقية تجارية باسم "لا رسوم جمركية، وصفر حصص"، للحدّ قدر الإمكان من العواقب السلبية لـ"بريكست" والتي لا يمكن تجنّبها. لكن قبل أقل من 50 يوماً من نهاية العام، تراوح المحادثات مكانها رغم أنها مكثفة.