بريطانيا وتركيا توقعان اتفاقاً للتجارة الحرة خلال أيام

في خامس أكبر تبادل تجاري، وزارة التجارة البريطانية تعلن أن بريطانيا وتركيا ستوقعان على اتفاق تجارة حرة.

  • سيضم الاتفاق نفس البنود التجارية القائمة حاليا بين أنقرة ولندن.
    سيضم الاتفاق البنود التجارية نفسها القائمة حالياً بين أنقرة ولندن.

قالت وزارة التجارة البريطانية، أمس الأحد، إن بريطانيا وتركيا ستوقعان على اتفاق تجارة حرة، يوم الثلاثاء، هو الأول من نوعه منذ توصّل رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إلى اتفاق تجاري جديد مع الاتحاد الأوروبي.

وسيضم الاتفاق البنود التجارية القائمة حالياً نفسها بين أنقرة ولندن، لكن وزيرة التجارة البريطانية ليز تروس قالت إنها تأمل في إبرام اتفاق تفصيلي بين البلدين في أقرب وقت.   

تروس أضافت أن "الاتفاق سيمنح الثقة لآلاف العالمين في بريطانيا في قطاعات التصنيع والسيارات والصلب".

وبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين 18.6 مليار جنيه إسترليني (25.25 مليار دولار) عام 2019، وتقول بريطانيا إنه "خامس أكبر تبادل تجاري تفاوضت عليه الوزارة بعد اتفاقات مماثلة مع اليابان وكندا وسويسرا والنرويج".

ووقعت بريطانيا على اتفاقيات تجارية مع 62 بلداً حتى الآن قبل نهاية الفترة الانتقالية لانفصالها عن الاتحاد الأوروبي، التي تحل في الأول من كانون الثاني/يناير عندما تترك الترتيبات التجارية مع الاتحاد.

وفي 22 تشرين الثاني/نوفمبر، أعلنت وزارة التجارة البريطانية، توصّل المملكة المتحدة وكندا إلى اتفاق تجاري مؤقت لما بعد بريكست يمدد الاتفاق السابق عندما كان البلد جزءاً من الاتحاد الأوروبي، اعتباراً الأول من كانون الثاني/يناير 2021.