وزير الطاقة الروسي يبحث مع السفير الإيراني سُبل التعاون الاقتصادي

وزير الطاقة الروسي يبحث مع السفير الإيراني مجالات التعاون والاستثمار بين البلدين لا سيما في مجال الطاقة.

  • وزير الطاقة الروسي يبحث مع السفير الإيراني سُبل التعاون الاقتصادي
    وزير الطاقة الروسي يبحث مع السفير الإيراني سُبل التعاون الاقتصادي

ناقش وزير الطاقة الروسي نيكولاي شولغينوف، مع السفير الإيراني لدى روسيا كاظم جلالي، اليوم الجمعة، سُبل التعاون الاقتصادي والاستثمارات بين البلدين.

وجاء في بيان وزارة الطاقة الروسية أن الطرفين بحثا القضايا المُلحّة المتعلقة بالتعاون التجاري والاقتصادي والاستثماري بين روسيا وإيران، مع التركيز على مشاريع الطاقة.

وأشار البيان إلى أن الطرفين بحثا عقد الاجتماع المقبل للجنة الحكومية الثنائية المشتركة بين البلدين.

وكانت إيران دعت خلال شهر شباط/فبراير الماضي، إلى توطيد العلاقات الإيرانية مع روسيا في مجال الطاقة. وترتبط روسيا وإيران بعلاقات تعاون جيدة في مجالاتٍ عدة ولاسيما في قطاع الطاقة.

وفي هذا السياق قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، عقب لقائه بنظيره الإيراني، محمد جواد ظريف، في موسكو في كانون الثاني/يناير الماضي: العلاقات بين روسيا وإيران لا تعتمد على "أهواء" الولايات المتحدة التي تفرض عقوبات غير قانونية، مضيفاً: "علاقاتنا تتطور بناءً على مصالح الدولتين والشعبين، ونحن نبني خططنا دون النظر إلى أي طرف ثالث".

وفي وقتٍ سابق من شهر حزيران/يونيو الماضي، أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن العلاقات بين طهران وموسكو سجّلت نمواً في شتى المجالات طوال الأعوام الثمانية الماضية، مثمّناً دور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في تحقيق هذا الإنجاز.

وأعلن سفير إيران لدى موسكو كاظم جلالي، خلال آذار/مارس الماضي أن إيران وروسيا اتفقتا على تمديد "معاهدة العلاقات المتبادلة ومبادئ التعاون" بينهما خمس سنوات إضافية.

يُشار إلى أن إيران وروسيا اتفقتا في أيلول/سبتمبر 2020 على التقدّم في تنفيذ المشاريع المشتركة، وتنفيذ خطّة العمل الشاملة رغم الضغوطات الأميركية.