وسط خلافات.. "أوبك+" تجتمع لتحديد حصصها من إنتاج النفط

"أوبك+" تجتمع اليوم لتحديد حصص إنتاجها خلال شهر آب/أغسطس، بعدما تم تأجيل الاجتماع، لغياب التوافق حول هذه المسألة.

  • اجتماع
    اجتماع "أوبك بلس"اليوم

التقت الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" وحلفاؤها في إطار اتفاق "أوبك+"، اليوم الجمعة، لتحديد حصص إنتاجها خلال شهر آب/أغسطس، بعدما تم تأجيل الاجتماع يوم الخميس لغياب التوافق حول هذه المسألة.

وبدأت الدول المنتجة للنفط قرابة الساعة 15,00 ت غ (17,00 بتوقيت باريس وفيينا حيث مقر أوبك) لقاءاتها باجتماع فني عبر الفيديو، بتأخير ساعتين عن جدول الأعمال المُعلن، وفق مصدر قريب من المنظمة، على أن يبدأ بعد ذلك الاجتماع الوزاري.

وكانت الدول أرجأت الخميس القمة فيما كانت التوقعات تشير إلى زيادة طفيفة في الإنتاج للحد من ارتفاع الأسعار.

وقال محللون في "دويتشه بنك" إن "المشكلة سببها اعتراض في اللحظة الأخيرة تقدمّت به الإمارات العربية المتحدة على اتفاق تم التوصل إليه في وقت سابق بين روسيا والسعودية".

وأوضح "يوجين فاينبرغ" من مجموعة "كوميرتسبنك" أن "أبو ظبي تريد زيادة حجم إنتاجها المرجعي الذي يتم من خلاله حساب حصتها بحجة أن "قدرتها أصبحت أكبر الآن".

ونقلت وكالة "بلومبرغ" للأخبار المالية، يوم الخميس، عن مصدر لن تكشفه، أنه يتوقع عودة الإنتاج الذي يبلغ مليوني برميل يومياً بنهاية 2021. وتسعى "أوبك+" إلى تحقيق هدف رئيس وهو جعل مخزونات النفط متماشية مع متوسط السنوات الخمس الماضية.

يُشار إلى أن الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" محمد باركيندو، قال الثلاثاء الماضي إن "الطلب العالمي على النفط سيتعافى بقوّة في النصف الثاني من 2021".