الصحة العالمية تدعو الدول الأفريقية للإبقاء على تدابير صارمة لمكافحة كورونا

المديرة الاقليمية لمنظمة الصحة العالمية في أفريقيا تقول إن "منظمة الصحة العالمية تسعى جاهدة لتحسين قدرتها على الفحص عبر إرسال شحنات اختبارات جديدة لبلدان أفريقيا جنوب الصحراء".

  • الصحة العالمية تدعو الدول الأفريقية للإبقاء على تدابير صارمة لمكافحة كورونا
    سجلت أفريقيا حتى اليوم أكثر من 36 ألف إصابة مؤكدة و1500 وفاة

دعت منظمة الصحة العالمية، اليوم الخميس، الدول الأفريقية للإبقاء على تدابير صارمة لمكافحة انتشار "كوفيد-19" في القارة، وذلك مع بداية رفع تدابير الحجر في عدد من الدول.

واعتبرت المديرة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية في أفريقيا ماتشيديسو مويتي في بيان، أن تلك الإجراءات "ساهمت في كبح انتشار كوفيد-19 لكنه لا يزال يمثل تهديداً كبيراً على الصحة العامة"، مضيفةً "من المهم الإبقاء على تدابير مراقبة ورصد الحالات وفحوص صارمة، من بين تدابير أخرى لإنهاء الجائحة".

وقدّرت مويتي أنه "في حال أنهت الحكومات تدابيرها بشكل مفاجئ، فإننا نخاطر بخسارة المكاسب التي حققتها الدول حتى الآن ضد كوفيد-19".

كما أكّدت المديرة الاقليمية لمنظمة الصحة العالمية في أفريقيا في بيانها أن "منظمة الصحة العالمية تسعى جاهدة لتحسين قدرتها على الفحص عبر إرسال شحنات اختبارات جديدة لبلدان افريقيا جنوب الصحراء".

وفي مواجهة فيروس كورونا المستجد، اتخذت عدة دول أفريقية تدابير حجر جزئي أو شامل لوقف انتشار "كوفيد-19".

ووفق المنظمة العالمية "سجلت أفريقيا حتى اليوم أكثر من 36 ألف إصابة مؤكدة و1500 وفاة نتيجة كوفيد-19"، مشيرةً إلى أن الوضع "مثير للقلق" في منطقتي أفريقيا الوسطى والغربية.

ورغم التقدم المحقق في مجال الفحص، فإن دول المنطقة الأفريقية تجري في المعدل 9 فحوص لكل 10 آلاف شخص.

في الأثناء، تبقى أفريقيا إحدى أقل مناطق العالم تأثراً بالوباء الذي أودى بحياة أكثر من 230 ألف شخص في العام وخصوصاً في أوروبا والولايات المتحدة.