مختبر الفيروسات في ووهان: الخفافيش ليست مصدر كورونا المستجد

مختبر الفيروسات في ووهان الصينية يقول إن سلالة فيروس كورونا المستجد لا تتطابق مع سلالات فيروس كورونا الموجودة عند الخفافيش، نافياً بذلك أن يكون الفيروس قد تسرب من داخل المختبر.

  • مختبر الفيروسات في ووهان: الخفافيش ليست مصدر كورونا المستجد
    فيروس كورونا المستجد مشابه بنسبة 79,8% لتسلسل جينات كورونا عند الخفافيش 

يمتلك المعهد الصيني لدراسة الفيروسات في مدينة ووهان 3 سلالات حية لفيروس كورونا الموجود عند الخفافيش، لكن لا تطابق أية سلاسة منها سلالة وباء "كوفيد-19"، بحسب ما أكّدت مديرة المعهد.

واعتبرت مديرة المختبر وانغ يانيي، في حديث لتلفزيون "سي جي تي أن" الصيني الرسمي، أن الشكوك بخصوص تسرب الفيروس من المختبر "مجرّد فبركة"، مضيفةً أنه "كما كل العالم، لم نكن نعلم حتى بأن الفيروس موجود".

ويُرجّح معظم العلماء أن فيروس كورونا انتقل إلى الإنسان من حيوان، ووُجّهت أصابع الاتهام إلى سوق في مدينة ووهان، لأنه يبيع لحوم حيوانات برية.

وأقرّت وانغ بأن المختبر "حصل على بعض فيروسات كورونا من خفافيش وعزلَها"، مؤكدةً أن "لدينا 3 سلالات حيّة من الفيروس"، إلا أنها أشارت إلى أن نسبة تشابه هذه السلالات مع فيروس كورونا "لا تتعدى 79,8%".

ويجري معهد الفيروسات في ووهان دراسات على بعض مسببات الأمراض الأخطر في العالم، كما ساهم الباحثون في المختبر في التعرّف إلى فيروس كورونا بشكل أفضل في بداية تفشي الوباء.

وتحدث وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، مطلع أيار/مايو الحالي، عن "تحقيق" للتعمّق في نظرية تقول إن المختبر في ووهان هو مصدر وباء كورونا، إلا أن هذه النظرية لا تزال تفتقد إلى الأدلة الملموسة.