بومبيو: نمتلك دليلاً لا يقيناً.. كورونا بدأ من مختبر ووهان

وزير الخارجية الأميركي يعلن أن لدى بلاده أدلة على أن فيروس كورونا مصدره مختبر صيني في مدينة ووهان، ويوضح أن تلك الأدلة ليست يقينية وحاسمة.

  • بومبيو: نمتلك دليلاً لا يقيناً.. كورونا بدأ من مختبر ووهان
    وزير الخارجية الأميركي: هناك أدلة مهمة على أن كورونا جاء من المختبر

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، اليوم الأربعاء، أن لدى الولايات المتحدة "أدلة مهمة" على أن مختبراً صينياً في مدينة ووهان، هو مصدر انتشار فيروس كورونا المستجد، و"لكنها غير متأكدة من ذلك".

ونفى بومبيو أن يكون هناك تناقض بين تصريحات العديد من المسؤولين الأميركيين في هذا الشأن، مضيفاً: "ليس لدينا يقين، ولكن هناك أدلة مهمة على أن هذا الفيروس جاء من المختبر. كلا التصريحين صحيحان".

وقال وزير الخارجية الأميركي إنه أدلى بهذين النوعين من التصريحات، و"كذلك فعل أعضاء في الإدارة. كلها صحيحة"، مبرراً موقفه بأن إدارة بلاده تبحث عن إجابة دقيقة.

وتابع: "الأمر طبيعي، الناس يدرسون المعطيات ويتوصلون إلى درجات يقين مختلفة".

وأشار بومبيو إلى أن الأميركيين "لا يزالون في خطر، لأنه ليس لدينا يقين حول المصدر، سواء كان المختبر الصيني أو مكاناً آخر. هناك طريقة بسيطة لإيجاد الجواب: الشفافية والانفتاح"، مؤكداً أن واشنطن مستعدة لتقديم "مساعدة تقنية" لبكين إذا استدعى الأمر.

وتتهم إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب بكين بـ"التكتم على مدى انتشار الوباء"، وتشتبه بوقوع حادث في مختبر قريب من ووهان؛ بؤرة انتشار فيروس كورونا.

من جهتها، قالت الاستخبارات الأميركية إنها لم تتمكن حتى الآن من التأكيد ما إذا كان الوباء "نتيجة حادث في مختبر ووهان"، فيما اعتبر كبير أطباء البيت الأبيض، أنطوني فاوتشي، أن الفيروس "تطور في الطبيعة" أولاً قبل أن ينتقل إلى البشر.

وردّت الناطقة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا شونيينغ، اليوم الأربعاء، على تصريحات بومبيو المتلاحقة حول احتمال أن يكون فيروس كورونا صيني المنشأ، بالقول إن الأخير "لا يستطيع تقديم أدلة" لأنه "لا يملك أياً منها"، مضيفةً أن هذه المسألة يجب أن تترك للخبراء العلميين "بدلاً من سياسيين يكذبون باسم ضرورات السياسة الداخلية".